جمانة

شارك !! ليستفيد غيرك

كنهرٍ ربيعي كان يفيض بها عشقاً كلما قبلت عيناه جمالها .. كانت جدائل الغيرة تكبل روحهُ وقلبه .. هبَّ مسرعاً 
وراح يبني جدران الحماية لحبهِ .. عَلت الجدران حتى وصلت إلى ما بعد السحاب , تعددت فكانت أكثر من نجوم السماء 
كلؤلؤة في محارةٍ كانت تنزف بألم وصمت ,, ها هي ذي تذبل كوردةٍ خريفيةٍ على ابوابِ الوحدةِ ... جلست تُسامرُ القمر
فهمس لها ذات مرة الماء مثلما يَهبُ الحياة يَهبُ الموت .
بقلم محمد علي عفارة
سوريا

المزيد من المقالات المفيدة

جميع الحقوق محفوظة © 2017 Radio ajyal magazine | راديو اجيال الجزائرية | تعريب و تطوير كوداتي