هل يشير الضغط المنخفض لأمراض خطيرة؟

شارك !! ليستفيد غيرك


كتبت - حسناء الشيمي:
تظهر أعراضانخفاض الضغد الدم عندما ينخفض ضغط الدم الشرياني ويكون أقل من المعدل الطبيعي، ورغم أنه قد يكون حالة طبيعية، إلا أنه إذا انخفض عن 90/ 60، يكون خطير، وينذر بوجود مشكلة في الجسم، خاصة أنه في الغالب يكون عرضا وليس مرض.
حذر الدكتور هاني خلف، مدرس القلب والأوعية الدموية في طب الأزهر، من الاستهانة بانخفاض ضغط الدم، لأنه عرض، وليس مرض، وقد يكون منذر لمشكلة في القلب، كوجود ضيق في الصمام الأورطي، أو الصمام الميترالي، أو ضعف عضلة القلب، أو الانيميا الشديدة، أو تسارع ضربات القلب، مضيفا أنالضغط المنخفض يرتبط ببعض الأعمال المكتبية، والتغيير المفاجيء في أوضاع الجسم.
وقال الدكتور أحمد مجدي، استشاري أمراض القلب، إن الضغط المنخفضإشارة لعدم ضخ القلب للدم بشكل منتظم، وقد يكون طبيعيا طالما لم يصاحبه أي أعراض، كالدوخة، أو الإغماء، أو ألم في الصدر وضيق في التنفس، أو صداع، أو ألم في الجزء العلوي من الظهر وآلام في الرقبة، أو التعب والإرهاق العام، ونصح بأهمية التوجه للطبيب عند ظهور تلك الأعراض، وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة.
ونبه خلف، لخطورة لجوء بعض الممارسين في المستشفيات إلى السيطرة على الضغط المنخفض من خلال محاليل الملح، خاصة إذا كان المريض مصابا بمشكلة في القلب، لأن ذلك يشكل عبء كبير على القلب، وقد يسبب حدوث مضاعفات.
وأكد خلف، أن أفضل علاج للضغط المنخفض هو علاج السبب الرئيسي لانخفاضه، مع الالتزام بالحصول على قدر كبير من السوائل، كشرب 3 : 4 لتر ماء في اليوم، وتناول أطعمة مالحة لتحافظ على نسبة الماء في الجسم، مع ممارسة التمارين الرياضية، لأنها تنشط الدورة الدموية في الجسم، وتعزز تدفق الدم في الشرايين.
وأشار خلف، إلى أنه يمكن اللجوء لأدوية الضغط المنخفض عند الضرورة فقط، وباستشارة الطبيب، خاصة بعد معرفة السبب، وعلاجه، حيث تضيق الأوردة الطرفية لتساعد الدم على الوصول إلى الأعضاء الحيوية بصورة أكبر، ولكن يجب عند تناولها الحفاظ على تناول قدر كبير من السوائل، وإلا سيشعر المريض بزيادة ضربات القلب فقط، دون الشعور بأي تحسن.
من جانبه نفى الدكتور أحمد مجدي، وجود علاقة بينا الضغط المنخفض وحدوث الجلطات، فلا يكون الضغط سبب مباشر للجلطة، ولكن إذا حدث انخفاض الضغط أثناء وجود جلطة في القلب او المخ، فقد يؤدي لزيادة مضاعفاتها.

المزيد من المقالات المفيدة

جميع الحقوق محفوظة © 2017 Radio ajyal | راديو اجيال الجزائرية | تعريب و تطوير كوداتي