أمام مرآة الحقيقة

شارك !! ليستفيد غيرك

في المساحات الخالية من اللاشيء
في اللحظات التي لا زالت تنتظر
خلف ستارة الزمن المجهول 
في عمق الكسر الذي
 أدمى زجاج الذكريات 
في عين اكتفى منها الدمع 
وجف فيها نبع البكاء
في يد فارغة فقدت الإحساس 
فأصبحت تأنس ببرد الأصابع 
في قلب يخفق في صدر النسيان
تأتي النهاية باكرًا بخطى عجوز
تمشي ببطء كالضباب 
لطالما كان الحب أعمى
 فكيف عليه أن يرى ...؟
وكيف نلوم من أجله العشاق 
أمام مرآة الحقيقة
صور تشبهنا ولا نشبهها 
 هذه الصورة ليست أنت
هذه الصورة ليست أنا 
وهذا ليس ذات الحب الذي 
لمع يوما كبريق من حنين 
أضاء عتمة القلوب

بقلم عماد شختور / فلسطين

المزيد من المقالات المفيدة

جميع الحقوق محفوظة © 2017 Radio ajyal magazine | راديو اجيال الجزائرية | تعريب و تطوير كوداتي