يا هند

شارك !! ليستفيد غيرك

يا هند
يا هنْدُ؛ قوْمُكِ مَا قـــــامُوا وَ مَا قَعَـدُوا ** بَيْـنَ الْحَــــيَاةِ وَ بَيْـنَ الْمَوْتِ قَـدْ فُقِـدُوا كُلُّ الْقَدِيـمَاتِ مِـنْ أَوْجَـــاعِ غُرْبَتِنَــــا ** أَهَاضَـهَا الْحَـالُ وَ اشْتَدَّتْ بِنَـا الْجُــدُدُ أَيْــنَ الْعِـــــــرَاقُ أَرَاحَـتْ كُلُّ دَوْلَتِـهِ ** فَالأَرْضُ كَانَتْ عَلَى بَغْــــدَادَ تَعْتَـمِدُ؟! يَـا هِنْدُ؛ بَعْدَكِ صَـــــارَتْ كُلُّ أَخْــيِلَةٍ ** كَانَتْ تَـزُورُكِ رُوحًـــا ضَمَّــهَا جَـسَدُ أَتَذْكُرِيـــنَ خُطَى النُّعْمَـــــانِ أَنْبَتَــــهَا ** دَمْـعٌ بِعَيْـنِكِ حَتّى اخْضَــــــرَّتِ النُّجُـدُ يَا أَحْمَدَ الْخَيْرِ يَا مَنْصُورُ صَيْحَتُهُمْ ، ** وَ بَـعْدَ تِيـهٍ ، بِهَا فِي النّـاسِ قَدْ رَشَـدُوا صُبْـــحٌ تَنَفّسَ أَلْقَى فِي غَيَـــــــــاهِبِنَا ** شَــدْوَ الْيَقِيــنِ فَـغَنّى الْخَــــــافِقُ الْكَمِـدُ وَ رَاحَ يُنْـــــشِدُ فِي الْأَكْوانِ رَائِــــعَةً ** مِــنَ التّسَـــابِيحِ أَلقَى سِـــرَّهَا الصَّــمَدُ فَــأَزْهَرَ الدّهْــرُ إِذْعَـــــانًـا لِهَبَّتِــــــهِمْ ** وَ أَصْبَـحَ الْعُمْــرُ مِـنْ أَصْلابِــــهِمْ يَلِدُ وَ أتْخَمَـــتْنَا جُيُــــوشُ الْفَتْـــــحِ مُقْـبِلَةً ** بِالْفَــــاتِحِينَ و قَــدْ وَفَّـوْا بِـمَا وَعَــدُوا وَ الْآنَ تَنْـزِفُ أَعْـــــرَاضًا قَصَــائِدُنَا ** بَعْـدَ الدِّمَـــــاءِ وَ لَمْ يَعْبَــــأْ بِـــنَا أَحَــدُ يَا هِنْدُ؛ أَصْبَـــحَ فِي بَغْــــدَادَ مَأْتَمُنَـــا ** وَ فِي دِمَــشْقَ لِــــــوَاءَ الدَّمْــعِ يَنْعَقِــدُ فَالشَّــامُ يَا هِنْدُ قَـدْ أَضْحَتْ تُعَــــذّبُنِي ** بِالْيَـــاسَمِـــــينِ إِذَا مَا شَمَّـــــهُ الْوَغَــدُ تَبْكِي الْجُـذُوعُ جِـرَاحًـا لَيْسَ زَارِعَـهَا ** فَـأْسُ الْحَـدِيدِ وَ لَكِنْ بَعْضُـــهَا السَّنَــدُ اَلْحَـــــادِثَـاتُ ظَـلَامٌ حَـــوْلَ أُمْنِيَــتِي ** وَ الْقَـــادِمُونَ بِقَمْـحِ الصُّبْـحِ مَـا وُلِدُوا أَيْنَ الرِّجَــالُ أَرَى أَصْـدَاءَ مَجْمَـعِهِمْ ** مِثْلَ الْجُيُـوشِ، أَفِيــهِمْ حَـمْزَةُ الْأسَدُ؟! وَ إِذْ وَصَلْتُ وَجَــدْتُ الْقَــــوْمَ هَمُّهُمُ ** لَـهْوٌ وَ حَــوْلَ فَضَـــاءِ اللَّهْوِ مُحْتَشَــدُ أَبْكِي بِحُرْقَـــةِ أَطْفَـالٍ وَ قَـدْ فُطِمُــوا ** قَـبْلَ الْفِطَــــــــامِ فَثَــدْيُ الْعِــزِّ يَبْتَــعِدُ نَــوْحُ الْحَــمَامَةِ يُذْكِي نَــوْحَ أَوْرِدَتِي ** فَلَيْتَ يُحْــمَلُ فِي الْأَشْـــــعَارِ مَا أَجِـدُ وَ الرُّوحُ تَخْفِقُ طَيْرًا هَبَّ مِنْ خَلَدِي ** كَمَـا الذَّبِيحَـــةِ قَـبْلَ الْمَــوْتِ تَرْتَــــعِدُ تَجْرِي بِجُرْحِيَ فِي الصَّحْرَاءِ بَـاحِثَةً ** عَــنِ الظّلَالِ وَ بَـعْضَ الْمَا فَـلَا تَجِــدُ

عمر طش / الجلفة / الجزائر

المزيد من المقالات المفيدة

جميع الحقوق محفوظة © 2017 Radio ajyal magazine | راديو اجيال الجزائرية | تعريب و تطوير كوداتي