Magazine

6 حيل للأمهات عند رفض الطفل للطعام

5

تعتبر من أكبر المشكلات التي تواجه الأم هي رفض ابنها للطعام بعد تعوده على أطعمه معينه للطفل أثناء الرضاعة استعداداً لمرحلة الفطام، ولكنها فجأة تجد طفلها يرفض الطعام بشدة ولا تجد امامها حلاً لتلك المشكلة.

نقدم لكِ في هذا المقال بعض الحلول التي تساعدكِ على حل تلك المشكلة:

من المهم أولًا ان تساعدي طفلكِ على بلع الطعام في البداية، ويكون ذلك بأن تقدمي له كمية قليلة جداً من الطعام أولًا وتنتظري إلى أن يقوم طفلكِ بإبتلاعها تمامًا ثم تعطيه كميه قليلة اخرى، بدون ان تستعجليه أو تعطيه كمية كبيرة حيث أن  الأمر يكون صعبًا عليه في بدايته.

حاولي ان تجعلي طفلكِ مرتاحًا أثناء تناوله وجبته الأولى، فأنتِ غير ملزمة بوضعه في كرسي الطعام إذا كان لا يشعر بالراحة وهو جالس فيه، يمكنكِ أن تضعيه على ركبتيكِ في بدايه تناوله للطعام، أو اسندي كتفيه على ذراعكِ ليكي تكون عمليه بلعه للطعام أسهل.

في بداية الأمر قد يرفض طفلكِ الطعام فلا تنزعجي هذا أمر طبيعي، لأن مذاق الطعام مختلفًا عما تعود عليه الطفل، وننصح بعدم الإصرار على تناول طفلكِ الطعام إذا ما رفضه في نفس اللحظة، ولكن من الأفضل أن تنتظري يومًا او يومين وتكرري المحاولة مرة اخرى، ولكن إذا تكرر رفض طفلكِ لنفس نوع الطعام المقدم له فلا تكرري هذا الطعام معه وحاولي تغييره بنوع أخره، قد يكون مذاقه لا يعجبه وامنيحه الوقت لكي يتعود عليه ثم قدمي اليه الطعام مرة اخرى، ولكن لا تحرمي طفلكِ من نوع طعام معين قد رفضه فقد يكون هذا النوع من الطعام به العديد من العناصر الغذائية الازمة لبناء جسمه وتقوية عضلاته، حيث يمكنكِ مزج هذا النوع مع انواع اخرى يفضلها طفلكِ، فمثلًا هناك البروكلي الذي لا يحبه الكثير من الاطفال لذلك يمكن أن يتم مزجه مع البطاطس الملسوقة للحصول على ما به من عناصر هامة.

تشاركي مع طفلكِ في جميع الانشطة التى يحبها هفم يفضلون ذلك، وأيضا تشاركِ معه وجباته بحيث يكون موعد وجبته مع موعد تناول افراد الاسرة لوجبتهم.

لا تنشغلي عن طفلكِ الرضيع أثناء تناوله الحليب من القنينة، فقد تسبب ذلك في حدوث الكثير من المشاكل كان أخطرها اختناق الطفل، كما أن ذلك يساعد على تسوس أسنان الطفل في سن مبكرة، ويشعره ذلك أيضًا بعد الاهتمام والحب من جانبكِ، والعكس صحيح فإذا ما قمتي باحتضان طفلكِ أثناء شرب الحليب من القنينة فإنه يشعر بالحب والحنان و يشعره بأنه مرغوب ومحبوب، وأيضًا يساعده ذلك في تحسن شهيته ويقوي مهارات الاتصال لديه.

-قد يرفض الطفل الطعام اللين الذي يحتاج منكِ أن تضعيه على كرسي وتقيدي حركته، في الوقت الذي يكون فيه بكامل طاقته ونشاطه، لذلك حاولي تقديم مجموعة مختلفة من الطعام لطفلكِ على مدار اليوم.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top