Magazine

الأضحية

الاضحية

الأضحية
*الخطبة الأولى
قال تعالى:”والبدن جعلناه لكم من شعائر الله لكم فيه خير فاذكروا اسم الله عليها صواف فإذا وجبت جنوبها فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر كذالك سخرناها لكم لعلكم تشكرون لن ينال الله لحومها ولادماؤها ولكن يناله التقوى منكم كذالك سخرها لكم لتكبروا الله علىماهداكم وبشر المحسنين”الحج36.
عباد الله:
الأضحية شعيرة من شعائر الله يتقرب بها إلى الله جلا وعلاوهي تمثل أيضا التضحية العظمى طاعة لرب العالمين ابتلاء خليله ابراهيم علية الصلاة والسلام،حيث قال له:يابني إني أرى في المنام أنى أذبحك فانظر ماترى”،فقال الغلام:”ياأبت افعل ماتؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين”الصافات102.
فامتثل إبراهيم أمر ربه طائعا وخرج بابنه مسارعا،فلما هم بذبحه ضجت الملائكة بالدعاء وقالت:”ياالله ياأرحم الراحمين أرحم هذا الشيخ المسكين وافدهذا الطفل الصغير”،فجاء الفرج من القريب وجاء جبريل بالفداء العظيم،وناداه الجليل في علاه:”يآإبراهيم قد صدقت الرؤيا إنا كذالك نجزي المحسنين”الصافات105.
فهنأهما جبريل وأفرغ على إسماعيل حلة النبوة وعلى إبراهيم حلة الخلة،فذبح إبراهيم كبش الجنة والفداء،وبقي هذا العمل سنة مؤكدة
فيمن سماهم المسلمين من قبل.
*الخطبة الثانية:
إن الأضحية شعيرة من شعائر الله يتقرب بها المضحون إلى الله تعالى فيأكلون ويهدون للاهل والاقارب ويتصدقون على الفقراء والمساكين
فتنتفي من المجتمع صور المسألة والاحتياج وتضمحل ظواهر الشحناء والبغضاء وتعم المحبة والابتسامة والرحمة بين افراد المجتمع المسلم
تلكم هي التقوى التى نعتها الله في قوله:”لن ينال الله لحومها ولادماؤها ولكن يناله التقوى منكم”الحج37.
فعظموا شعائر الله أيها المؤمنون فإنها من تقوى القلوب،وليس هنا عمل أفضل عند الله مثل هذا العمل،لقول الرسول صل الله عليه وسلم
“ماعمل ابن آدم يوم النحر عملا أحب إلى الله من إراقة دم وإنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأظلافها وأشعارها وإن الدم ليقع عند الله عزوجل بمكان قبل أن تقع على الأرض فطيبوا بها نفسا”رواه ابن ماجة والترمذي وحسنه.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top