Magazine

هل طفلك متعلق فيك بشدة ؟؟

3

تعلق الطفل بأمه هو امر طبيعى خصوصا فى اول سنتين من عمر الطفل , فالطفل لايجد امامه طوال اليوم سواء امه فهى من تطعمه وتغير له ملابسه هى من تضحك وتلعب معه فتربية الاطفال تعتمد بصفة اساسية على الأم , و مع الوقت يحدث ارتباط وثيق بينهم ولا يستطيع اى منهما الاستغناء عن الاخر وهذا ما يسمى التعلق الطبيعى

متى يصبح تعلق الطفل بأمه زائد عن الحد ؟
تقدم الطفل فى العمر مع استمرار المشكلة بل و زيادتها فى بعض الاحيان
حينما يصبح التعلق عائق امام الام فى الاهتمام بشئون منزلها وحياتها
امتناع الطفل عن الذهاب الى الحضانة او المدرسة
الانعزال عن باقى اطفال العائلة او الجيران ويفضل عنهم ان يكون قريب من امه
اسباب تعلق الطفل بأمه :-
انعدام دور الأب فى حياة الطفل وغيابه معظم الوقت عن المنزل يزيد من تعلق الطفل بأمه
تدليل الطفل بصورة مبالغ فيها وتحقيق كل رغباته سواء من الام او الاب
بعد الأم عن الطفل بصورة مفاجاة نتيجة لظروف خاصة او لمرض يزيد من تعلق الطفل بأمه بعد عودتها اليه مرة اخرى فهو هنا لا يريد ان يفقدها مرة اخرى
الخوف المبالغ فيه على الطفل
منع الطفل من الاختلاط بالأهل و الأصدقاء سواء بسبب الخوف عليه او عدم خروج الأب و الأم من المنزل
القسوة الزائدة او التعامل مع الطفل بعنف من جهه الأب قد يزيد من تعلق الطفل بأمه

كيف نتعامل مع تعلق الطفل الزائد بأمه ؟
اشعرى طفلك بالطمأنينة عن طريق اللمسات و الأحضان والكلام الرقيق الصادق
تنظيم اوقات غياب و عودة الام حتى يعرف الطفل ان اى غياب سوف ياتى بعده حضور فيطمأن قلبه
لو كان تدليل الطفل هو السبب فقليل من الحزم مطلوب اذن , و ينبغى ايضا الامتناع عن تنفيذ طلبات الطفل حين يبكى او يصرخ حتى لا يعتاد على الامر ويتخذ منه سلاح للضغط عليكى
دور الأب مهم ولا بد ان يتحمل مسؤليته فوجوده في المنزل مهم وجلوسه مع اطفاله ولو لساعة واحدة امر حتمى حتى يوزع الطفل عاطفته وتعلقه بينهم
الخروج مع الطفل في رحلات جماعية مع الأصدقاء او الأقراب او حتى زيارتهم بالمنزل حتى يعلم الطفل ان هناك عالم اخر غير امه
الذهاب بالطفل الى الحضانة امر بالغ الأهمية حتى يعتاد الطفل على غياب الأم ويكون صدقات ويصبح له عالم خاص بيه
اشراك الطفل باللعب مع أطفال اخرين في مثل عمره وتركهم لمفردهم بعض الوقت
شغل وقت الطفل بأنشطة محببه له مثل الرسم او مشاهدة القصص المصورة يعود الطفل على الابتعاد عن امه ويترك للام وقت حتى تستطيع الاهتمام بمنزلها وحياتها
عمل مسرحيات ومشاهد تخيلية مع الطفل تمثل فيه الام دور الطفلة المتعلقة بامها وكيف انها مزعجة حتى يرى الطفل المشكلة بعينه و ا نهى المسرحية دائما بان الطفلة أخيرا تعلمت ان تبتعد عن أمها قليلا و أصبحت مستمتعه باللعب اكثر مع اصدقائها بعيدا عن الام
حذارى من الخروج متخفية من المنزل فيجب ان تصارحى طفلك بانك ستخرجى وتحددى له أيضا معاد رجوعك , لانك بخروجك دون علمه يجعل منه خائف بعد ذلك من خروجك في اى وقت فيزيد من تعلقه بكى كنوع من المراقبة

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top