Magazine

هل ستُعيد التجربة من جديد؟ اسأل نفسك لترى المستقبل

Capture
هل تستطيع رؤية المستقبل؟ بالطبع لا ولكن هناك عدة أسئلة ومهارات تساعدك على رؤية المستقبل، أو على الأقل تجعلك تختار الطريق الملائم والمناسب لك، بشرط أن تكون هذه الأسئلة في وقتها الصحيح قبل فوات الأوان.

هل ستُعيد التجربة من جديد؟

السؤال الذي سألني إياه دكتور في الجامعة عندما هنّأني بمناسبة حصولي على الوثيقة، تفاجأت عندما تعرّضت بشكل مباشر لهذا السؤال، ضحكتُ حينها ومن ثم قلت: “نعم وبكل تأكيد” ولكن السؤال ما زال يراودني، وودت لو أني أجبت وقتها بكل صدق.

صورة طريق

Pixabay

هذا سؤال مهم إذا كنت وسط الرحلة وعليك أن تسأل نفسك به؛ لأنه قد يكون هو السؤال الذي يتسبب في اختيارك لطريق آخر مختلف تماماً عما كنت تتوقعه، وقد يكون المصير متعلقاً ومرتبطاً به إذا طُرح في الوقت المناسب.

المستقبل لا يمكنك تحديده

في كل فترة ومرحلة من حياتك ستتقلب فيها أراؤك وتتغيّر فيها نظرتك للحياة، لا تعتقد أبداً بأنك ثابت على حال واحد طيلة الوقت، المستقبل الذي كنت تحلم به في صغرك بالتأكيد لم يعد هو نفسه وأنت في مرحلة شبابك، وما تطمح إليه وأنت شاب لن يكون نفسه الذي تطمح إليه حينما تتقدم في العمر.
كثيراً ما نسمع عن قصص أشخاص تركوا دراستهم وتوجهوا إلى مجال الأعمال، ووجدوا فيه شغفهم الحقيقي بعيداً عن التعليم، وسمعنا عن أشخاص آخرين تغير مجرى حياتهم بعد التخرج فلم يعملوا في مجال دراستهم، بل انتقلوا إلى مجالٍ آخر بعيد كل البعد عن تخصصهم الذي درسوه في الجامعة، تغيير المجال لا يُعد أمراً مستحيلاً، ولكنه يُعد أمراً صعباً بالفعل لأنه قرار جريء، يتطلب شجاعة كافية لن تجدها في أغلب الناس.

إجابة السؤال ومواجهة نفسك

الصدق والمواجهة عنصران أساسيان في تحديد الإجابة، وأخيراً يا صديقي لم يفت الآوان بعد، طالما أننا على قيد الحياة فيمكننا تغيير العالم كله إذا أردنا ذلك. عن نفسي وإجابة للسؤال: لا لن أعيد التجربة وسأقوم بتجربة تخصص آخر وحياة جامعية مختلفة عن التي خضتها، ماذا عنك؟ اسأل نفسك الآن هل ستعيد التجربة من جديد؟
Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top