Magazine

من مشكاة النبوة:الدعوات المستجبات

2

عن ابى هريرة رضى الله عنه قال،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”ثلاث دعوات مستجبات لاشك فيهن،دعوة المظلوم،ودعوة المسافر،ودعوة الوالد على ولده”رواه لترمذي.
*أحبتى فى الله:
هذاحديث عظيم جداقصيرالالفاظ عظيم النفع والفائدة،لقد أخبرنا نبينا محمد صلى الله وسلم،أن الدعاء وطلب الحاجة منه حين الشدة والكرب، يقبله الله من عبده ويستجيب لدعوته،وليس فى ذالك شك،إذا التزم بالشروط الشرعية فى طلب العاء من الله جلا وعلا.
لذالك فإن التوجه الى الله وقت الضيق والازمات والنكبات،بحسن نية صادقة من اعماق النفس وحرارة القلب،وكمال الضراعة والتسليم له،والشعور بالعجز التام والحاجة أمام الواحد القهار،خاصة فى مواطن ثلاث التى ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي:
1:دعوة المظلوم:
المظلوم والمقهور الضعيف الذي عجز عن دفع الظلم والضرر عن نفسه بنفسه،وانقطعت الاسباب به،فيلجأ الى الله جلا وعلا العلى القدير،بالدعاءء والتضرع والتذلل والضعف،يأن يرفع ويدفع عنه هذا الظلم،ويكتب له وسائل النجاة والسلامة وامان،وأن يرد له حقه وأن يقتص له من ظلمته.
-2:دعوة المسافر:
حالة المسافر الذي انقطعت به الاسباب،فيلجأ الى المولى جلا وعلا،أن يسخر له وسائل النجاة للوصول الى مبتغاه،وأن يكتب له العودة سالما أمنا غانما الى أهله وبلده،فتفتح له أبواب السموات ويستجيب الله لدعائه وتضرعه،لآن الله حرم الظلم على نفسه وجعله محرما بين عباده،مصداقا لقوله عليه الصلاة والسلام فيما يرويه عن ربه:”ياعبادى إن حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا”.
-3:دعوة الوالد على ولده:
دعوة الوالد على ولده،حين يؤذيه بكلامه أو يعتدي عليه ويعقه،فيخرج الاب عن طبيعته وفطرته الرحيمة،فيغضب على ولده،فيغضب الله تعالى لغضب الوالد ،لأن رضاء الله من رضى الوالدين،وغضب الله من غضب الوالدين،حينها يدعوا الوالد على ولده العاق، فيستجيب الله تعالى دعوة هذا الوالد المكسور الجناح،فتفتح ابواب السماء له ويستجاب منه الدعاء.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top