Magazine

ممثلة إباحية بقمرة “الخطوط الكويتية” تثير غضب الكويتيين

Galerie
الممثلة قالت إن الطيار سمح لها باستخدام الطائرة وارتداء قبعته – الديلي ميل

اشتعل موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بتعليقات غاضبة وساخرة، إثر تعليق نشرته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، حول دعوة طيار على “الخطوط الكويتية” لممثلة أفلام إباحية لقمرة القيادة.

ووفق تقرير صحيفة الديلي ميل، الذي اطلعت عليه “عربي21″، والذي يظهر صورا ومقطع فيديو للطيار، فإن الطيار الكويتي أدخل الممثلة الإباحية “كلوي خان”، المعروفة باسم “الآنسة مافيا” لغرفة القيادة، في أثناء رحلة من مطار هيثرو بلندن إلى مطار جون كينيدي بنيويورك.

وأضاف التقرير أن خان زعمت أن الطيار طلب منها التدخين وضغط الأزرار والجلوس على ركبتيه وقيادة الطائرة، قائلة إنه دخن ما لا يقل عن 40 سيجارة خلال هذه الرحلة.

وتابعت خان بأنها عندما طلبت من الكابتن الدخول لغرفة القيادة وتدخين السجائر لم يمانع، قائلا إنه “كابتن الطائرة، وهو من يضع القواعد”، كما طلب لها ولزميلتها عارضة الأزياء شمبانيا احتستاها هناك.

وقالت خان إنها “ارتدت قبعة الكابتن”، مضيفة أنها ضغطت على شيء لا تعرفه، ورد الكابتن بالقول إن “الطائرة تطير بنفسها”، مشيرة إلى أن الطيار المتزوج قال لهما إنهما “مثيرتان للغاية”، طالبا منهما الحديث كفتيات ليل.

ويظهر مقطع الفيديو الذي نشرته الديلي ميل الطيار مع الفتاتين وهما يغنيان، إذ يظهر لهما أغنية “هاكونا ماتاتا” المعروفة من فيلم “الأسد الملك”.

وقالت الفتاة إنها تشعر “بالصدمة” من سلوك طاقم الطائرة التي كانت تحمل نحو 300 راكبا على ارتفاع يزيد عن 33 ألف قدم، موضحة أن المساعد رفض التدخين، و”كان منشغلا بقيادة الطائرة”.

الديلي ميل أوضحت أن الكابتن بتصرفاته خرق القواعد التي وضعت بعد أحداث 11 سبتمبر 2011، والتي تمنع دخول الركاب إلى القمرة، كما أنه قد يعاقب بسبب تدخينه داخل الغرفة، وهو أمر غير مسموح كذلك، مشيرة إلى عدم وجود رد من طرف “الخطوط الكويتية” عند الاتصال بها للتعليق على الحادثة.

وردا على ذلك، نقلت صحيفة “الرأي العام” الكويتية تعليقات وزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون البلدية عيسى الكندري على الحادثة قائلا “سيتم تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على مدى صحة الصور والتسجيلات التي نشرتها الصحيفة”.

#فضيحة_الخطوط_الكويتية

وتفاعل الناشطون الإلكترونيون على موقع تويتر مع التقرير عبر وسم “فضيحة الخطوط الكويتية” الذي تصدر الترند في الكويت، وعبر وسم “كابتن الكويتية”، بالتعليقات الساخرة والغاضبة.

وانتقد أحد المشاركين بالوسم تصرف كابتن الطائرة، قائلا إن “من وضع نفسه موضع التهمة فلا يلومن من أساء به الظن، العاقل هو أن يبعد الإنسان نفسه عن مواضع الريبة والشك”، في حين قالت إحدى المشاركات: “الخطوط الكويتية فوق أنها فاشلة وبالمراتب الأخيرة بالطيران، الآن أصبحت سمعتها زفت زيادة (سيئة جدا)”.

وعلق أحدهم “ممكن حاول يرشدها (يقصد: خان) لطريق إصلاح وينتشلنها من طريق الضلال”، في حين قال أحدهم “مدخلها الكبينة (يقصد: خان)، وإحنا لو نطلب من المضيفة قلاص ماي (كوب ماء) تزفنا (تفضحنا)”.

وعلق مشارك ساخرا “مؤسسة الخطوط الكويتية للشقق المفروشة”، بينما طالب البعض بستر كابتن الطائرة، وعدم فضحه على فعلته.

لكن أحد المشاركين رد على هذا الطلب قائلا: “ستر الناس لا يعني بالضرورة القبول أو الرضا أو عدم محاسبتهم؛ إنما ترويج الفضيحة شيء والمحاسبة شيء أخر”.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top