Magazine

مرض الكلى المزمن و خطورة الملح و البوتاسيوم

5

من الأخطاء الفادحة التي يقع بها مريض الكلى هي عدم الانتباه لكمية الصوديوم و البوتاسيوم التي يتناولها في غذائه ، و يؤكد ذلك ما توصلت له هذه الدراسة الجديدة لما قد يسببه تناول تركيزات عالية من الصوديوم و البوتاسيوم في حالة مرض الكلى المزمن CKD

.       فأوضحت الدراسة أن زيادة تركيز الصوديوم و البوتاسيوم في النظام الغذائي يزيد حالات مرض الكلى المزمن سوءا .

وجاء تصريح الدكتور “جيانج وو” الأستاذ في الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى بجامعة تولين ليأكد على ذلك من خلال نتائج الدراسة التي قام بالإشراف عليها على أكثر من 4000 مريض ، موضحا أنه تم ملاحظة بطأ تطور مرض الكلى المزمن CKD بعد تخفيض معدلات الصديوم و البوتاسيوم إلى المستوى المعتدل في النظام الغذائي.

  و بلغت معدلات الإصابة بأمراض الكلى المزمنة نحو 26 مليون حالة في الولايات المتحدة الأمريكية فقط ، و الذين يعتبرون من الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب و الموت المبكر .

      و هو ما دفع الباحثون إلى توصية المصابين بأمراض الكلى المزمنة CKD بعدم تجاوز 2400 ملليجرام  من الملح يوميا ، و هو ما نشرته مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى .

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top