Business

محادثات الدوحة بشأن إنتاج النفط تنتهي دون اتفاق

Galerie
صورة أرشيفية

أنهى وزراء الدول المنتجة للنفط بأوبك وخارجها محادثات الدوحة دون اتفاق٬ وأكد وزير النفط القطري أن وزراء الدول المنتجة بأوبك وخارجها يحتاجون حتى منتصف العام لإجراء مزيد من النقاشات بشأن الإنتاج. وأضاف أن إشراك كل أعضاء أوبك سيساعد على التوصل إلى اتفاق على تثبيت الإنتاج. من جهته قال وزير النفط العماني إن هناك حاجة إلى مزيد من الوقت لمناقشة الإنتاج. وكان موفد قناة العربية لتغطية اجتماع منتجي النفط في الدوحة ناصر الطيبي٬ قال في وقت سابق إن اجتماعا يجري بين ممثلي 4 دول في الدوحة لبحث التعديلات التي طلبتها السعودية بسبب عدم مشاركة إيران في الاجتماع٬ بالإضافة لبحث مسودة البيان النهائي للاجتماع. وأضاف الطيبي “أبلغتنا مصادر مطلعة أن الدول الأربع التي تجتمع الآن هي السعودية وروسيا وقطر وفنزويلا”. وأضاف الطيبي أنه من المتوقع أن يشير الاتفاق إلى أن باقي الدول ومنها إيران وليبيا والتي لن تحضر الاجتماع بإمكانها العودة والالتزام بسقف الإنتاج الذي سيتم الاتفاق عليه٬ وإذا تمت صياغة البيان بهذه الصيغة فإن ذلك سيدعم استقرار أسعار النفط”. وأشار الطيبي إلى أن السعودية وكبار المنتجين ترغب في تحقيق استقرار أسعار النفط وعدم هبوط الأسعار إلى مستويات الـ30 دولارا٬ خاصة وأن تجميد الإنتاج عند مستويات أكتوبر لن يخفض

المعروض النفطي في الأسواق بالشكل الذي سيدعم الأسعار بشكل كبير. وتتوجه الأنظار اليوم الأحد إلى الاجتماع المرتقب لمنتجي النفط من داخل أوبك وخارجها في الدوحة٬ وسط تضارب التوقعات ما بين التفاؤل والتشاؤم بالتوصل لاتفاق حول تجميد الإنتاج عند مستويات يناير وفقا لاتفاق أولي في فبراير الماضي. من جانبها٬ أكدت السعودية أنها لن تجمد إنتاجها ما لم يلتزم باقي المنتجين الآخرين بتجميد الإنتاج . أما إيران فقد أعلنت عن عدم مشاركتها في الاجتماع٬ رافضة الالتزام بأي اتفاق حتى يصل إنتاجها إلى مستويات ما قبل العقوبات٬ التي كانت تصل إلى أربعة ملايين برميل يومياً . من ناحية أخرى٬ قالت رويترز إنها اطلعت على مسودة اتفاق لاجتماع الدوحة اليوم٬ والتي أظهرت اتفاق المشاركين على تثبيت مستويات الإنتاج المسجلة في يناير. وتقول المسودة إن عملية التجميد ستستمر حتى أكتوبر من العام الجاري٬ على أن يلتقي المنتجون مرة أخرى في روسيا في شهر أكتوبر لمراجعة التقدم الذي تم إحرازه جراء الاتفاق. وقالت رويترز إن عدة مصادر رفيعة في وزارات نفط هذه الدول قالت إنها تشعر بتفاؤل إزاء التوصل لاتفاق. من جهة أخرى قال مصدران مطلعان اليوم الأحد إن اجتماع الدوحة بين منتجي النفط من منظمة أوبك ومن خارجها بشأن تجميد مستويات الإنتاج لم يبدأ بعد متأخرا ساعة عن الموعد المحدد لانطلاقه٬ وقال أحد المصدرين إن التأخير بسبب تغييرات طلبتها السعودية في آخر لحظة. وقالت مصادر في قطاع النفط اليوم الأحد إن اجتماع الدوحة الذي يجمع منتجي النفط من داخل أوبك وخارجها سيبدأ في وقت لاحق اليوم بعد اجتماع الوزراء مع أمير قطر.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top