Magazine

ما هي اسباب وعلاج الم السرة للحامل؟

الم سرة

قد تعيش الحامل فترات مؤلمة خلال حملها، في أغلب الحالات تكون طبيعية وتزول تلقائياً مع التقدّم في مراحل الحمل. إضافة إلى أعراض الحمل التي ترافقها في بداية الحمل تعاني بعض الحوامل من ألم في السرّة، وتنتج عنها أسباب عديدة تجدينها في هذا النص إضافة إلى العلاج المناسب لهذه الحالة.

مع تمدّد الرحم قد تشعر الحامل ببعض الأوجاع والآلام، إلاّ أنها قد تكون مرافقة لألم أو مضض في منطقة السرّة. يكون الألم في ذروته بعد الأسبوع العشرين من حملها أي خلال الشهر الخامس، ثمّ يخفّ تدريجياً مع التقدّم في أشهر الحمل ولاسيما مع ازدياد حجم البطن.

هذا الأمر سيخلق بعض الإنزعاج لدى جلوس الحامل أو عند الإنحناء إلى الأسفل أو الى الأرض، أو خلال قيام الحامل بأي من الأعمال المنزلية المرهقة والمتعبة. ويشتد أيضاً عند تحرّك الجنين في المنطقة القريبة من السرّة. ومن الأسباب المؤدية إلى الشعور بألم السرّة نذكر:

– نمو الرحم من شأنه أن يحدث شدًا على جدار البطن ويظهر فتقًا صغيرًا في السرّة ما يؤدّي الى حدوث ألم غير أنه يلتئم بعد الولادة ليعود الى الظهور في الحمل الثاني.

– تمدّد العضلات نتيجة الحمل.

– القيام قبل الحمل بإجراء أي عملية جراحية، أو وجود فتاق في البطن.

– التعب الناتج عن القيام بالأعمال المنزلية.

ومن الطرق التي تساعد على علاج أو التخفيف من حدّة الألم، إستخدام باطن الأصابع لتدليك البطن بطريقة دائرية، ما يساعد على تخفيف الألم حول السرّة. كما يمكن تطبيق الكمّادات الباردة أو الدافئة على منطقة السرّة، والراحة.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top