Magazine

ما معنى الحور العين

8

يقول الله سبحانه و تعالى في ذكره مكافأة المؤمنين من عباده ( و زوّجناهم بحور عين )، و حور في اللغة العربية جمع كلمة حوراء، و الحوراء هي بيضاء الجسد، و عين -بكسر العين- في اللّغة جمع كلمة عيناء، و العيناء هي صاحبة العيون الجميلة الواسعة.

يطلق في اللّغة أيضاً لفظ عين -بفتح العين- حوراء و هي العين الواسعة التي إشتد بياض بياضها و إشتد سواد سوادها، و لكن ورود اللّفظ حور عين -بكسر العين- في المصحف الشريف يشير إلى ما فوق إشتداد بياض العين – بفتح العين-؛ فالحور هو البياض دون تحديده بالعين -بفتح العين- و هو دلالة على بياض الجسم و هو منتهى صفات الجمال، كذلك وصف العين -بكسر العين- منفردة وهي جمع عيناء تعني حسنة العيون الواسعة، و هو مظهر جمالي فائق أيضاً.

إنّ التّصوير القرآني غاية في الإبهار، حيث أنّ لون البشرة أساس في الجمال، و مع وجود الجمال غير المنكر في ذوات البشرة السّمراء، لكن يبقى الميزان في التفضيل على مستوى العالم للبياض في جمال بشرة الأنثى. كذلك وصفه لهن بأنّهن ذوات أعين جميلة جداً و واسعة فيه صورة فريدة، فالعيون عنوان الشخصيّة و نحن عندما نخاطب شخصاً إنّما ننظر إلى عيونه، فسر جمال العيون لا يدانيه سر.

الحور العين خلق من خلق الله و هن غير نساء الدّنيا، خلقهن الله ليسكن الجنة و ليتزوجن بعباده الصالحين من أهل الدّنيا، و جمالهن يفوق جمال كل نساء أهل الأرض و هنّ لا زلن على الأرض، أمّا عندما تدخل نساء الأرض الجنّة فيصبحن أشد جمالاً من الحور العين، و ذلك حتى يسعد المؤمن بزوجته في الدنيا، حيث تصبح أجمل مخلوقة في كل مخلوقات الله بالنسبة له و تصبح سيّدة الحور العين اللواتي سيكن من نصيبه في الجنة، و للطمأنينة لزوجة المؤمن فلا غيرة في الجنة من زوجة الرجل عليه من الحور العين ، فالله خالق الطّباع و مكيّفها، فسيكون أهل الجنّة في سعادة أبديّة، نسأل الله لنا جميعا تلك السعادة.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top