Magazine

لمشي والملابس المريحة والتدليك تخفف من حدة آلام الدوالي

المشي

أشارت دراسة بريطانية إلى أن مرض دوالي الساقين ينتشر بصورة أكبر بين النساء، لأنه يرتبط بالتغيّرات الهرمونية التي تحدث للمرأة أثناء فترة الحمل. وقد ترجع أسباب الإصابة به أيضا إلى وجود عوامل وراثية أو بسبب بعض العادات الحياتية الخاطئة كالوقوف المستمر لفترات طويلة.
أظهر الكثير من الباحثين أن علاج الدوالي لا يستدعي إجراء عمليات جراحية أو تلقي العناية الطبية المكثفة، إلا في الحالات المتقدمة منه.
وكشفوا أن هناك عددا من الإجراءات البسيطة يمكنها التقليل من حدة الآلام والتعايش بسلام مع هذا المرض المزمن. وبينت البحوث العلمية أن الرعاية الذاتية، مثل ممارسة التمارين الرياضية وتخفيض الوزن وتجنب ارتداء الملابس الضيقة ورفع الساقين وتجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة تمنع تفاقم الدوالي.

وتوصي الإرشادات بتجنب لبس الأحذية عالية الكعبين وأن تستبدل بها أحذية منخفضة وواسعة ومريحة، تساعد على تحريك عضلات الساق بشكل أكبر.

وجدير بالذكر أن ممارسة التمارين باستمرار تحافظ على مرونة عضلات الساقين وبالتالي تحسن من وظيفة المضخة العضلية وهي ضغط العضلات على جدران الأوردة لتعمل على صعود عمود الدم في الوريد إلى أعلى في اتجاه القلب ومنع تراكمه في الساقين مسببا الدوالي أو جعل حالتها أكثر سوءا.

ويوصي الأطباء بتحريك القدمين باستمرار، خاصة أثناء الجلوس الطويل أو الوقوف الطويل فهذا يساعد على تحسين الدورة الدموية، ويمنع تراكمها في الساقين.

ويحثون على رفع الساق في وضع أفقي كلما أمكن ذلك أثناء اليوم واستبدال الوقوف بالمشي حتى لو كان المشي في نفس المكان.

وينصح الجنود الذين يضطرون إلى الوقوف طويلا بأن يقبضوا عضلات السمانة ثم يرخوها لأن ذلك ينشط الدورة الدموية.

ويشكل ارتداء الجوارب المطاطية، في كثير من الأحيان، الخطوة الأولى قبل أي علاج آخر. ويتم ارتداء هذه الجوارب طوال اليوم، بحيث تكون ملفوفة حول الساق وتشكل ضغطا عليها، مما يساعد على دفع الدم في الأوردة والعضلات في الساقين بشكل أكثر كفاءة.
ولتجنّب الإصابة بمرض دوالي الساقين، ينصح الأطباء بتناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف، مع شرب الكثير من المياه، وتقليل الدهون والملح والسكر لمنع زيادة الوزن التي تزيد من فرصة حدوث الدوالي. هذا مع الحرص على عدم التعرّض لحرارة الشمس وضرورة علاج أيّ مشاكل في باطن القدم سريعا.

ويذكر أن التدليك بالماء الدافئ يساعد على استرخاء القدمين.ويشار إلى أن الآلام تزداد مع التعرّض لحرارة الشمس والوقوف المستمر، وتخف حدة الألم عند برودة الجو وأثناء السير.
لصمامات في الأوردة، والتي تساعد على تنظيم تدفق الدم.

وتعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بالدوالي من الرجال، لا سيما خلال الحمل وفي فترة ما قبل الحيض وفي فترة اليأس، أي ما بعد انقطاع الحيض. فالهرمونات الأنثوية تميل لأن تسبب ارتخاء في جدران الأوردة. وتناول الهورمونات البديلة أو حبوب منع الحمل قد يزيد من خطر تكون الدوالي.

وأوضح الدكتور حسين صفر، استشاري جراحة الأوعية الدموية، بأنه يمكن تعريف دوالي الساقين ببساطة على أنها حدوث توسع في الأوردة نتيجة لتجمع وركود الدماء فيها وذلك لعدم كفاءة آلية عودتها إلى القلب. وبشكل عام، تحدث هذه الحالة عند ارتخاء الأوردة السطحية نتيجة عجز أو قصور في صماماتها الوريدية التي تقوم بتوجيه الدم من الأسفل إلى الأعلى باتجاه القلب.
وتؤدي حركة قبض هذه الصمامات بدفع الدم في اتجاه واحد وهو إلى أعلى وذلك عكس الجاذبية الأرضية وباتجاه القلب ثم تغلق لمنع رجوعه ثانية. كما أن لحركة عضلات الرجل دورا في آلية الدفع تلك.
ويرى خبراء أن العلاج بالليزر يعتبر من أفضل علاجات دوالي الساقين، بالمقارنة بين علاج الأوردة جراحيا وعلاجها عن طريق الحقن.

ويقول د. محمود ضياء، أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية بجامعة الزقازيق، إن دوالي الساقين تظهر على شكل شعيرات صغيرة أو بقع أو على هيئة شجرة أو غصن، ومن الممكن أن تتجمّع بشكل دائري أو غير متناسق.

وقد تحدث بعض الأعراض البسيطة قبل ظهور دوالي الأوردة وتتضمن أعراضها شعورا بوخز أو ثقل أو شد عضلي أو تضخم في أسفل الساق أو زيادة الشعور بالألم في حالة الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة أو حكة حول منطقة الوريد.

ويشير إلى أن دوالي الساقين تصاحبها في بعض الأحيان تقرّحات جلدية في الكعب أو الساق، وقد ينتج عنها حدوث تورّم بتوسّعات وريدية، وكل هذا ينتج عنه إحساس الفرد بالثقل وعدم الارتياح.

ويمكن أن تحدث الدوالي الوريدية في مناطق متعددة من الجسم غير الساقين، مثل الدوالي البواسيرية (دوالي قناة الشرج)، ودوالي المريء، ودوالي أوردة فوق الكبد. بيد أن هذه الأنواع من الدوالي تحدث بشكل ثانوي لأمراض مثل تشمع الكبد وتليفه، وارتفاع الضغط في أوردة البطن. وأكثر أنواع الدوالي شيوعا هي دوالي الطرف السفلي للجسم.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top