Magazine

كيف نستقبل شهر رمضان المبارك

10

شهر رمضان عندما يطل علينا هلال شهر رمضان المبارك وهو شهر الرحمة والغفران والعتق من النار، وهو شهر الصيام وشهر قراءة القرآن وقيام الليل، علينا أن نعدّ العدة ونتجهز لاستقبال رمضان، فقد منحت فيه الأمة الإسلامية خيراً لم تعطه في سائر الأشهر، وقد رَوَى الإِمامُ أحمدُ عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال: «أُعْطِيَتْ أمَّتِي خمسَ خِصَال في رمضانَ لم تُعْطهُنَّ أمَّةٌ من الأمَم قَبْلَها؛ خُلُوف فِم الصائِم أطيبُ عند الله من ريح المسْك، وتستغفرُ لهم الملائكةُ حَتى يُفطروا، ويُزَيِّنُ الله كلَّ يوم جَنتهُ ويقول: يُوْشِك عبادي الصالحون أن يُلْقُواْ عنهم المؤونة والأذى ويصيروا إليك، وتُصفَّد فيه مَرَدةُ الشياطين فلا يخلُصون إلى ما كانوا يخلُصون إليه في غيرهِ، ويُغْفَرُ لهم في آخر ليلة، قِيْلَ يا رسول الله أهِيَ ليلةُ القَدْرِ؟ قال : لاَ ولكنَّ العاملَ إِنما يُوَفَّى أجْرَهُ إذا قضى عَمَلَه» كيفيّة استقبال شهر رمضان المبارك نستقبله أولاً بإعلان التوبة إلى الله تعالى وهو التواب الذي يتوب على عباده. الإحساس بالفضل العظيم والأجر الوفير الذي يحصل عليه المسلم من الصيام؛ لأنّ تجديد النية أمر ضروري فبعض الأشخاص يأخذ الصيام على أنه عادة، دون أن يحس بالأجر العظيم والثواب. تجنب تضييع أيام رمضان بالنوم وقضاء لياليه بالسهر خارج المنزل أو على التلفاز. زيادة قراءة القرآن الكريم وتدبره كلماته وفهم معانيه، فعن عثمان رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” خيركم من تعلم القرأن و علمه”. حفظ اللسان وصون الجوارح والابتعاد بها عن الحرام، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه”، فإن هذه الأمور لا شك أنها تقلل من أجر وثواب الصائم. تحسين الخلق مع الناس جميعهم وخاصّةً الأشخاص الذين نقابلهم في العمل، بالإضافة إلى المراجعين لمعاملاتهم، بحيث لا يكون شهر رمضان شهر هم وحزن وضيق، إنما عليه إتقان علمه الذي أسنده إليه مسؤوله في العمل وأمّنه عليه، أو أنه يقوم بتلاوة القرآن الكريم في أثناء وقت عمله بحجة أنه شهر القران، ويؤجل المراجعين إلى ما بعد العيد؛ فهذا عمل آثم في عمله ولا يؤجر صاحبه، فعن أبي أمامة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا، وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه”، وعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إن من أحبكم الي وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا ). الإلحاح بالدعاء واستغلال هذا الشهر بالإكثار من الدعاء.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top