Magazine

كيفية سجود السهو

سجود سهو

تعريف سجود السّهو

سجود السّهو: هو عبارة عن سجدتين مثل السجود العادي في الصلاة؛ حيث يقوم المصلّي بقول التّكبيرة عند الرّفع من السّجود، وأيضاً عند الخفض، وبعد السجود يجلس بشكل عادي كما في الصّلاة دائماً، وينتظر قليلاً قبل التّسليم ولا يتشهّد، ويمكن أن تكون التّكبيرة قبل التّسليم من الصلاة المفروضة أو بعد التّسليم كلٌّ حسب ما ورد في مذهبه الفقهيّ.

كيفية سجود السّهو

يتعرّض كثير من المسلمين للنسيان أو السّهو عند أدائهم عباداتهم، والسّهو هو نسيان الحاضر، ولا يخلو من دسٍّ ونزغ من الشّيطان. فكثير من النّاس يسهون عند قرائتهم القران، أو في الوضوء، أو عند قيامهم بالصلاة , وهنا سوف نتحدّث عن السّهو في الصلاة وما يترتّب عليه من تصحيح وتقويم الخلل الحاصل بها. عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلم قال: ((إنّ أحدكم إذا قام يصلّي جاءه الشّيطان فلبس عليه حتّى لا يدري كم صلّى فإذا وجد ذلك أحدكم فليسجد سجدتين وهو جالس)) رواه مسلم وأحمد والنّسائي والتّرمذي. يعتبر سجود السّهو واجباً، لذلك عندما يسهو المصلّي في صلاته يجب عليه القيام بسجود السّهو.

أسباب القيام بسجود السّهو

الزّيادة في الصلاة إمّا بالرّكوع أو السّجود أو القيام، فإذا سلّم المسلم قبل أن ينتبه بأنّه قد زاد في أحدٍ منها وجب عليه سجود السّهو بعد التسليم. النّقص في أداء ركن من أركان الصلاة، مثل: ( قراءة الفاتحة، والتشهّد، والرّكوع,.. الخ ) أو النّقص في واجب من واجبات الصلاة (كقول ربّنا لك الحمد، وقول سبحان ربّي الأعلى .. الخ) فإذا انتبه للنّقص وهو في نفس الرّكعة وجب عليه أن يعود للرّكن، ويؤدّيه ثمّ يسجد سجود السّهو بعد التّسليم، أمّا إذا لم ينتبه للنّقص في نفس الركعة وانتقل للرّكعة التي تليها يكمل صلاته ثمّ يسجد سجود السّهو بعد التسليم . الشكّ ما بين الزّيادة أو النّقصان، وفي هذه الحالة إمّا أن يرجّح أحد الأمرين ويعمل بهما ثم يسجد للسّهو قبل التّسليم، أو لا يترجّح بأيّ منهما ويعمل باليقين، فيكمل صلاته ويسجد للسّهو قبل التّسليم.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top