Magazine

فيتامين ب6 ( Vitamin B6)

6
تعريف
الفيتامين ب6 المعروف أيضاً بتسمية بيريدوكسين، هو واحد من مجموعة الفيتامينات ب التي تذوب بالماء، وهو ضروري لأكثر من 100 عملية تفاعل خاصة بالأنزيمات في ما يتعلق بالاستقلاب.
الفيتامين ب6 موجود طبيعياً في عدد من أنواع الطعام ويعنى بنمو الدماغ خلال الحمل ومرحلة الطفولة الأولى، وجهاز المناعة.
وظائفه
 
الفيتامين ب6 ضروري لمعالجة الكربوهيدرات والأحماض الأمينية والدهون كما أنه ضروري لعمل الأعصاب الطبيعي وفي الحفاظ على صحة البشرة والجلد.
يساعد البيريدوكسين جهاز المناعة ونمو خلايا جديدة، ويساعد في التحكم بالمزاج والسلوك. قد ينفع البيريدوكسين الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم ويساعد في تفادي القشرة، الأكزيما والصداف.
كما يساعد في موازنة الصوديوم والبوتاسيوم ويعزز نمو كريات الدم الحمراء، وهو يعنى بالحمضين النوويين: الحمض النووي الريبي (RNA ) والحمض النووي الريبي المنزوع الأكسجين (DNA ).
ويقي من السرطان ويكافح تشكّل الهوموسيستئين الكيميائي السام الذي يقضي على عضلة القلب.
قد تعاني النساء على وجه خاص من احتباس السوائل الذي يسبق الطمث وآلام حادة أثناء الدورة الشهرية وأعراض الطمث النفسية والعد في المرحلة التي تسبق الطمث والغثيان في بداية الحمل وتلاحظ التقلبات المزاجية والاكتئاب وفقدان الرغبة الجنسية أحياناً عندما تكون كمية البيرودوكسين متدنية، وعندما يتبع المرء علاجاً هرمونياً بديلاً أو تتناول المرأة حبوب منع الحمل.
مصادره الغذائية
 
يتواجد الفيتامين ب6 طبيعياً في عدد من أنواع الطعام ويضاف إلى عدد آخر منها مثل الحليب والحبوب.
يمكن الحصول على الجرعة الموصى بها يومياً من خلال تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما فيها:
  • الدجاج
  • السمك
  • فضلات الذبيحة
  • البطاطا والخضار النشوية الأخرى
  • الفواكه (غير الحمضيات)
  • خميرة البيرة
  • البيض
  • البازيلاء
  • بزر الحنطة
  • الجوز
أعراض نقص الفيتامين
 
نظراً إلى كون الفيتامين ب6 موجود في عدد من أنواع الطعام، نادراً ما ينتج النقص عن تناول كميات غير كافية.
ولكن من الممكن أن تظهر حالات النقص هذه بسبب معالجة الأطعمة المفرطة التي يمكن أن تجرّد هذه الأطعمة من الفيتامين ب6.
وغالباً ما ينتج النقص عن خلل سوء امتصاص، الإدمان على الكحول أو استخدام أدوية تستنفد الفيتامين ب6 المخزّن في الجسم.
لكن بعض المجموعات تعاني أكثر من غيرها للحصول على كمية كافية من الفيتامين ب6:
  • الأشخاص الذين لا يعانون من خلل في وظيفة الكليتين بمن فيهم من يخضعون لغسل الكلى والذين خضعوا لزرع     كلية.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مناعية ذاتية، ما يجعل جهاز مناعتهم يهاجم الأنسجة السليمة عن طريق الخطأ. فمثلاً، الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتيزمي، الداء البطني، داء كرون، التهاب القولون التقرحي أومرض التهابي في الأمعاء يظهرون أحياناً معدلات منخفضة من الفيتامين ب6 في الدم.
  • المدمنون على الكحول.
الأعراض
 
يمكن لنقص الفيتامين ب6 أن يسبب نوبات ولا سيما لدى الأطفال، وقد لا تفيد مضادات الاختلاجات في علاجها.
لدى الراشدين، يمكن أن يسبب النقص:
  • التهاب الجلد وطفح أحمر دهني ومتقشّر
  • قد تصاب اليدين والقدمين بالخدر والتنميل
  • قد يتقرح اللسان ويحمرّ ويمكن أن تتشكل شقوق في زوايا الفم
  • قد يصبح الأشخاص مرتبكين ونزقين ومكتئبين.
  • وكون الفيتامين ب6 ضروري لتشكل كريات الدم الحمراء، من الممكن أن يظهر فقر الدم.
التشخيص والعلاج
 
يستند التشخيص إلى الأعراض ووجود حالات يمكن أن تسبب نقصاً وتتجاوب مع مكملات الفيتامين ب6.
يمكن إجراء فحوص دم  وإنما لا يمكن لأي فحص دم روتيني أن يؤكد التشخيص بوضوح.
يمكن تصحيح الأسباب متى يكون ذلك ممكناً. إذا كان الأشخاص يعانون من نقص أو يتناولون دواء يستنفد الفيتامين ب6 من الجسم، يجدر بهم تناول مكملات الفيتامين ب6 عبر الفم.
الجرعة الزائدة
 
تناول الفيتامين ب6 بجرعات عالية يمكن أن يوصف لعلاج أمراض مثل تناذر النفق الرسغي، المتلازمة السابقة للطمث، والضرر العصبي، على الرغم من قلة الأدلة على فائدته في هذه الحالات.
تناول كميات عالية يمكن أن يسبب الألم والخدر في القدمين واليدين فيعجز الأشخاص عن معرفة مكان ذراعيهما وساقيهما والشعور بالذبذبات، وبالتالي يصبح المشي صعباً.
من أعراض الجرعات الزائدة من الفيتامين ب6 الأخرى، بقع جلدية قبيحة مؤلمة، حساسية زائدة على نور الشمس، غثيان وحرقة.
يستند التشخيص إلى الأعراض وتاريخ تناول جرعات عالية من الفيتامين ب6. ويشمل العلاج وقف مكملات الفيتامين ب6.
التعافي من هذا المرض قد يكون بطيئاً ومن الممكن أن يستمر البعض بمواجهة صعوبة في المشي.
الجرعات القصوى الآمنة من الفيتامين ب6 مدرجة أدناه ولكن لا تطبّق هذه المعدلات على الأشخاص الذين يتناولون الفيتامين ب6 لدواع طبية وتحت إشراف ورعاية الطبيب.
بحسب المراحل الحياتية الجرعة القصوى الآمنة:
  • من الولادة وحتى 12 شهر غير مدرجة
  • الأطفال من سن العام وحتى 3 أعوام 30 ملغ
  • الأطفال من سن الـ 4 أعوام وحتى 8 أعوام 40 ملغ
  • الأطفال من سن الـ9 وحتى 13 عام 60 ملغ
  • المراهقون من سن الـ14 وحتى 18 عام 80 ملغ
  • الراشدون 100 ملغ
تداخلات دوائية
 
يمكن أن تتفاعل مكملات الفيتامين ب6 أو تتداخل مع عدد من الأدوية التي تتناولها، إذ يمكن أن تتداخل مع السلكلوزيرين (سيروميسين) وهو مضاد حيوي يستخدم لعلاج السل ويفاقم أي نوبات وضرر يصيب الخلايا العصبية التي يمكن أن يسببها الدواء.
تناول بعض أدوية الصرع يمكن أن يخفف مستوى الفيتامين ب6 ويخفف قدرة الدواء على التحكم بالنوبات.
تناول التيوفيلين (أكوافيلين، إليكزوفيلين، تيولير، تروكسوفيلين وغيرها) للربو وأمراض رئوية أخرى يمكن أن يخفف مستويات الفيتامين ويسبب نوبات.
الأشخاص الذين يتناولون أدوية لمرض باركنسون يجدر بهم الاحتراس حيال تناول الفيتامين ب6 كونه يمكن أن يبطل مفعول الليفودوبا.
الأشخاص الذين يتناولون البيرودوكسين في وقت متأخر ليلاً يختبرون أحياناً أحلاماً جياشة. يجب تناول البيرودوكسين مع مجموعة الفيتامينات ب كافة وفي كل المكملات يجب أن تكون كمية الفيتامين ب6 موازية تقريباً لكمية الفيتامين ب2 كونه ضروري لتنشيط البيرودوكسين.
من المفيد تناول الفيتامين سي، المغنيزيوم، الصوديوم، البوتاسيوم، الزنك،  حمض اللينوليك و الأحماض الدهنية مع الفيتامين ب6.
البيرودوكسين حساس على أشعة الشمس، الطهي ومعالجة الكورتيزول تشتهر بأنها تعيق امتصاص البيرودوكسين.
أطلع طبيبك أو الصيدلاني أو أطباء آخرين على المكملات الغذائية والأدوية التي تتناولها.
وبإمكانه أن يعرف إن كان المكمل الغذائي يمكن أن يتفاعل مع الأدوية التي يصفها لك أو مع الأدوية التي تتناولها بدون وصفة أو إذا كان من الممكن أن تتداخل الأدوية مع كيفية امتصاص جسمك للعناصر الغذائية، استخدامها أو تفكيكها.
الجرعة الموصى بها يومياً
 
كمية الفيتامين ب6 التي تحتاج إليها تعتمد على سنك. الجرعات الموصى بها يومياً مدرجة أدناه بالميلليغرام (ملغ).
بحسب المراحل الحياتية الجرعة الموصى بها:
  • من الولادة وحتى 6 أشهر 0.1 ملغ
  • الأطفال من سن الـ7 وحتى 12 شهر 0.3 ملغ
  • الأطفال من سن العام وحتى 3 أعوام 0.5 ملغ
  • الأطفال من سن الـ4 وحتى 8 أعوام 0.6 ملغ
  • الأطفال من سن الـ9 وحتى 13عام 1 ملغ
  • المراهقون من سن الـ14 وحتى 18 (الفتيان) 1.3 ملغ
  • المراهقون من سن الـ14 وحتى 18 (الفتيات) 1.2 ملغ
  • الراشدون من سن الـ19 وحتى الـ50 1.3 ملغ
  • الراشدون بسن الـ51 وما فوق (الرجال) 1.7 ملغ
  • الراشدون بسن الـ51 وما فوق (النساء) 1.5 ملغ
  • المراهقات والنساء الحوامل 1.9 ملغ
  • المراهقات والنساء المرضعات 2 ملغ
Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top