Magazine

فوائد عمل الخير والمعروف

9

اشتملت شرائع الإسلام على كثيرٍ من التّوجيهات الأخلاقيّة للمسلمين، كما حثّ النّبي عليه الصّلاة والسّلام المسلمين على وجوهٍ كثيرة من أوجه الخير والمعروف، ومن هذه الأوجه الصّدقة على الفقير والمسكين، وتعاهد الأرامل واليتامى، وتفقّدهم، وحسن التّعامل مع الجار، وإماطة الأذى عن الطّريق، والإصلاح بين المتشاحنين، وغير ذلك الكثير من وجوه الخير والمعروف بين النّاس .

فوائد عمل الخير والمعروف اعتبر الله تعالى عمل الخير والمسابقة إليه من صفات المؤمنين المتّقين (أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون)؛ فالمسلم المتّقي لربّه حريص على اغتنام فرص عمل الخير في الحياة، لما يعلم من فوائدها الجمّة الكثيرة،

ومن هذه الفوائد: رضا الله سبحانه، إنّ أهمّ فائدة لعمل الخير والمعروف هي أنّها ترفع درجات المؤمن وتقرّبه إلى ربّه تعالى، ففاعل الخير يستزيد من الحسنات، وهذا يقرّبه من رضا ربّه والجنّة .

عمل الخير والمعروف يجعل الإنسان يكسب قلوب العباد ومحبّتهم، فلعمل المعروف والخير أثرٌ عجيب في نفس الإنسان الّذي يتلقّاه، وكما قال الشّافعي رحمه الله: أحسن إلى النّاس تستعبد قلوبهم… فلطالما استعبد الإنسان إحسان. عمل الخير والمعروف يغرس قيم المحبّة والتّكافل والتّعاضد بين النّاس، فحين ترى الإنسان يمشي في حاجة أخيه ترى معاني الأخوّة والمحبّة متأصّلةً في المجتمع يفوح عطرها أريجًا في أوصال المجتمع، فترى الإنسان يحبّ أخيه الإنسان، وترى النّاس يعيشون بعيدًا عن معاني الكراهية والبغض والشّحناء. عمل الخير والمعروف يوثّق عرى المجتمع ويقوّيها، ففي الحديث الشّريف المسلمون كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسّهر والحمّى؛ فالمسلم دائمًا يشعر بحاجة أخيه المسلم وتراه يسارع لتلبيتها وقضائها من دون سؤال، وهذا بلا شك يجعل المجتمع الإسلامي كجسدٍ واحد وبنيان مرصوص . عمل الخير والمعروف يساهم في الأمن الاجتماعي والاقتصادي في المجتمع الإسلامي، فحين ترى النّاس يتكافلون بينهم ويتصدّقون على فقيرهم ويسدّون دين مدينهم ويفرّجون همّ مكروبهم فإنّ المجتمع يستشعر معاني الأمان الاجتماعي، فلا يقلق أحد إذا حلّت به مصيبة من مصائب الدّنيا؛ لأنّه يعلم بأنّه يعيش في مجتمع متكافل متراحم لا ينساه ولا يتركه، وتساهم صناديق الزّكاة التي تعتمد على أموال المحسنين في سدّ حاجات المعوزين وتأمين الحياة الكريمة لهم . عمل الخير والمعروف هو سبب بقاء الأمم والحضارات وسبب رئيسي في دوامها، فحين ترى الخير والمعروف في المجتمع ترى الرقيّ والتّقدم، وحين تغيب تلك المعاني يحلّ الفقر والبأس وتضيع الأمم والدّول وتتلاشى.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top