Magazine

صلاة العيدين 2/2

العيد

صلاة العيدين 2/2
6:وقت صلاة العيد:
هو مقدار ارتفاع الشمس ثلاثة امتار الى الزوال،لما أخرجه احمد بن حسن البنا من حديث جندب قال:”كان النبي صل الله عليه وسلم يصلى بنا الفطر والشمس على قيد رمحين والأضحى على قيد رمح”
قال الامام الشوكانى:”إنه أحسن ماورد من الابحاث في تعيين صلاة العيدين”
وفى الحديث استحباب تعجيل صلاة الاضحى وتأخير صلاة الفطر.
قال ابن قدامة:ويسن تقديم الأضحى ليتسع وقت الضحية وتأخير الفطر ليتسع وقت إخرج صدقة الفطر ولاأعلم فيه خلافا”
8:صلاة النافلة قبل صلاة العيد وبعدها:
لم يثبت أن لصلاة العيد سنة قبلها ولابعدها،ولم يكن النبى ولاأصحابه يصلون إذا أنتهوا الى المصلى شيئا قبل ولابعد صلاة العيد.
قال ابن عباس:”خرج رسول الله يوم عيد فصلى ركعتين لم يصلى قبلهما ولابعدهما”رواه الجماعة.
وعن ابن عمر:”أنه خرج يوم عيد فلم يصلى قبلها ولابعدها”وذكر ان التبى فعل مثل ذالك.
أما مطلق النفل فقد قال الحافظ ابن حجر في الفتح:”أنه لم يثبت فيه منع بدليل خاص إلاإذا كان ذالك في وقت الكراهية قي جميع الأيام”
9:اللعب واللهو والأكل في العيدين:
يستحب اللعب المباح واللهو البرى الحسن ذالك من شعائر الدين التى شرعها الله عزوجل يوم العيد رياضة للبدن وترويحا عن النفس.
قال أنس:”قدم النبى المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما فقال:”قد أبدلكم الله تعالى بهما خيرا منهما يوم الفطر والأضحى”رواه النسائى ةابن حبان.
وقالت عائشة رضي الله عنها:”إن الحبشة كانوا يلعبون عند رسول الله فى يوم عيد فاطلعت من فوق عاتقه فطأطأ منكبه فجعلت أنظر إليهم من فوق عاتقه حتى شبعت ثم انصرف”رواه احمد والشيخان.
وروى عنها ايضا:”دخل علينا ابو بكر رضى الله عنه يوم عيد وعندنا جاريتان تذكران يوم بعاث قتل فيه
صناديد الأوس والخزرج،فقال ابوبكر:عباد الله أمزمور الشيطان؟فقال رسول الله:ياأبابكر إن لكل قوم عيد وإن اليوم عيدنا”.
قال الحافظ فى الفتح،وروى ابن السراج من طريق أبى الزناد عن عروة عن عائشة ان الرسول قال يومئيذا:”لتعلم يهود المدينة أن فى ديننا فسحة إنى بعثت بحنفية سمحة”
وعن احمد ومسلم عن نبيشة أن النبى قال:”أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله عزوجل”
10:إستحباب التهنيئة بالعيد:
عن جبير بن نفير قال:”كان أصحاب رسول الله إذا التقوا يوم العيد بعضهم بعضا يقولون:تقبل الله منا ومنكم”رواه الحافظ باسناد حسن.
11:التكبير فى أيام العيدين:
التكبير في أيام العيد سنة،ففى عيد الفطر قال الله تعالى:”ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ماهداكم ولعلكم تشكرون’.
وفى عيد الأضخى قال:”واذكروا الله فى أيام معدودات..”
وقال:”كذالك سخرها لكم لتكبروا الله على ماهداكم”
قال العلماء:التكبير فى الفطر من وقت الخروج الى الصلاة الى ابتدأ الخطبة
والتكبير فى الأضحى من يوم عرفة الى عصر أيالم التشريق الثلاث: 11.12.13.
أما صيغت التكبير فالأمر فيها واسع وأصح ماورد فيها مارواه عبد الرزاق عن سلمان بسند صحيح قال:
كبروا الله اكبر الله اكبر الله اكبر كبيرا”.
وجاء عن عمر وابن مسعمود رضى الله عنهما:”الله اكبر الله اكبر لاإله إلا اللله ةالله اكبر ولله الحمد”
*تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال والأقوال وكل عام وأنتم بخير وعافية.
————————————————————
– المرجع:كتاب فقه السنة.السيد سابق.ج3.ص:277.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top