Magazine

سيرة النبى صلى الله عليه وسلم:”معجزاته”.د8

12

*الخوارج ومروقهم من الدين وقتلهم المسلمين:
فى رواية:أقبل رجل غائر العينين ناتئ الجبهة كث اللحية مشرف الوجنتين1محلوق الرأس فقال:يامحمد اتق الله،فقال:”من يطع الله إذا عصيته؟فيأمنني الله على أهل الأرض ولاتأمنوني”.
فسأل رجل قتله فمنعه،فلما ولى،قال:”إن من ضئضي2هذا قوما يقرؤن القرآن لايجاوز حناجرهم يمرقون من الاسلام مروق السهم من الرمية،فيقتلون أهل الاسلام ويدعون أهل الأوثان لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد”رواه البخارى52/8فى استتابةالمرتدين،باب قتال الخوارج،ومسلم برقم:1063فى الزكاة باب ذكر الخوارج وصفاتهم.
-وعن على رضى الله عنه قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
“سيخرج قوم فى آخر الزمان حداث الأسنان سفهاء الاحلام3 يقولون من خير قول البرية4 لايجاوز إيمانهم حناجرهم،يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية،فأينما لقيتموهم فاقتلوهم،فإن فى قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة” رواه البخارى فى استتابة المرتدين،باب قتل الخوارج والملحدين بعد اقامة الحجة عليهم،وفى المناقب:باب علامات النبوة،ورواه مسلم برقم:1066فى الزكاة باب التحريض على قتل الخوارج.
-وعن أبى سعيد رضى الله عنه:” أن البى صلى الله عليه وسلم ذكر قوما يكونون فى أمته يخرجون فى فرقة من الناس،سماهم التحالق5،قال:” هم شر الخلق،أو من أشر الخلق،يقتلهم أدنى الطائفتين إلى الحق،قال ابو سعيد:وأنتم قتلتموهم ياأهل العراق” رواه مسلم:1064فى الزكاة باب ذكر الخوارج وصفاتهم.
*فتح مصر:
غن أبى ذر رضى الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
“إنكم ستفتحون مصر وهى أرض يسمى فيها القيراط6فإذا فتحتموها فأحسنوا إلى اهلها فإن لها ذمة ورحما7،أوقال:ذمة وصهرا8،فإذا رأيتم رجلين يختصمان فى موضع لبنة فاخرج منها،قال:فرأيت عبد الرحمن بن شرحبيل بن حسنة وأخاه ربيعة يختصمان فى موضع لبنة فخرجت منها”رواه مسلم:2543فى فضائل الصحابة،باب وصية البي يأهل مصر.
——————————
-1:مرتفع الخدين.
-2:اي يخرج من صلب الرجل ونسبه.
-3:اي شباب لم يكبروا حتى يعرفوا الحق،فهم ضعفاء العقول.
-4:يتكلمون من خير ما يتكلم به الناس.
-5:اي يحلقون شعر رؤوسهم.
-6:هو جزء من أجزاء الدينار.
-7:لكون هاجر أم اسماعيل منهم.
-8:لكون مارية أم ابراهيم منهم.
————————————————————————–
-د9:إعلامهم بماهو كائن،اتساع ملك المسلمين،فتح القسطنطينية.
-المرجع كتاب:الصحيح من معجزات المصطفى،أ:خير الدين وائلي
ص:35/34.ط2000/1421دار ابن حزم.لبنان/بيروت.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top