Magazine

حقائق هامة حول الضغط العالي والحمل

8

ارتفاع ضغط الدم من الحالات التي يجب الإنتباه لها أثناء الحمل ومتابعتها بصفة دورية مع الطبيب لمنع حدوث أي مضاعفات أهمها تسمم الحمل.

وللتعامل مع ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل والتعرف على أهم العلامات التي يجب الإنتباه لها، والمخاطر التي تصحب ضغط الدم المرتفع تابعي معنا هذا المقال:

أنواع ضغط الدم العالي أثناء الحمل:

ضغط الدم العالي المرتبط بالحمل:

تصاب بعض السيدات بعد الأسبوع العشرين من الحمل بارتفاع ضغط الدم مع عدم وجود بروتين في البول أو تلف بالإعضاء وهو ما يتطلب متابعة مع الطبيعة للوقاية من مخاطر الإصابة بتسمم الحمل.

ضغط الدم العالي المزمن:

ويُقصد به ارتفاع ضغط الدم قبل حدوث الحمل أو قبل الإسبوع العشرين من الحمل وبصفة عامة فإن ارتفاع ضغط الدم يصعب تشخيصه ومن الصعب أيضاً تحديد بدايته.

ارتفاع ضغط الدم المتزامن مع إمكانية الإصابة بتسمم الحمل:

وتحدث للسيدات اللاتي يعانين من ضغط الدم المرتفع قبل الحمل ومع الحمل يتزايد ضغط الدم مع نزول البروتين في البول بالتزامن مع بعض المشكلات الصحية الأخرى التى على رأسها تسمم الحمل، والتي يمكن الوقاية منها عند التدخل في الوقت المناسب.

ارتفاع ضغط الدم مع تسمم الحمل:

إذا تطور ضغط الدم للأسوأ مع عدم وجود متابعة طبية فقد يتسبب ذلك ف الإصابة بتسمم الحمل الذي يصاحبه تلف في بعض أعضاء الجسم مع مخاطر وخيمة اهمها موت الجنين ومشكلات صحية خطيرة للأم. وغالبا ما يتم تشخيط تسمم الحمل بنزول البروتين في البول.

مخاطر ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل:

يشتمل ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل على العديد من المخاطر أهمها:

نقص تدفق الدم للمشيمة:

 نقص تدفق الدم للمشيمة وهو ما يترتب عليه وصول أكسجين وعناصر غذائية أقل للجنين الأمر الذي يؤدي إلى بطء نمو الجنين ونقص الوزن مع مخاطر الولادة المبكرة واحتمالية الإصابة بمشكلات التنفس للطفل بعد الولادة.

انفصال المشيمة:

تزداد مخاطر انفصال المشيمة في حالة ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل والتي فيها تنفصل المشيمة عن جدار الرحم قبل موعد الولادة. وانفصال المشيمة يمكن بدوره أن يؤدي إلى نزيف غزير وتلف في المشيمة وهو ما يعد خطر يهدد حياة الأم والجنين معاً.

الولادة المبكرة:

قد تتسبب مخاطر ضغط الدم المرتفع في اللجوء للولادة المبكرة لإنقاذ الطفل وهو ما يصحبه نقصان في وزن الطفل وعدم اكتمال نموه.

أعراض الضغط المرتفع:

يتميز ضغط الدم المرتفع بأعراضه الصامتة التي يصعب تمييزها وهو ما يتسبب في صعوبة تشخيصه ولكن بعض العلامات قد تشير إلى ارتفاع ضغط الدم أهمها:

  • زيادة نسبة البروتين في البول.
  • صداع مزمن.
  • مشكلات الرؤية والزغللة والحساسية تجاه الضوء.
  • ألم أسفل الضلوع بالجهة اليمنى.
  • الغثيان والقيء.
  • انخفاض معدل التبول ونقص كمية البول.
  • نقص الصفائح الدموية.
  • اختلال وظائف الكبد.
  • قصور في التنفس.
  • تورم الأطراف والوجه نتيجة لتجمع السوائل.

كيفية التعامل مع ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل:

  • يجب متابعة الطبيب وقياس الضغط بصفة دورية.
  • تجنب تناول المنبهات والكافيين والأطعمة المالحة.
  • تناول الأدوية المخفضة لضغط الدم التي تتناسب مع الحمل تحت استشارة الطبيب المعالج.

وأخيراً في حالة ارتفاع ضغط الدم قبل الحمل أو أثاء الحمل يجب استشارة طبيب مختص والمتابعة الدورية لضغط الدم لتجنب العديد من المخاطر.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top