Magazine

بماذا نستقبل شهر رمضان

11

شهر رمضان هو شهر من الشهور العربيّة وهو الشهر التاسع في التقويم الهجري ، وهذا الشهر من الأشهر المميّزة عند المسلمين وقد سمّي بشهر الصيام ، ويكون في هذا الشهر المسلمين صائمون بعد أذان الفجر إلى أذان المغرب فلا يأكلون فيه الطعام والشراب وأداء العبادات فيها . كيف نستقبل شهر رمضان التوبة يعتبر شهر رمضان من الأشهر التي يجب أن يتوب فيها العبد لله تعالى ، فهو شهر ليس فقط الإنقطاع عن الطعام والشراب ولكن أيضاً عن المنكرات والحرام التي كان يفعلها المسلم من شتم وإيذاء الناس ، فهو شهر يكون فيهِ المسلم صائم عن اللذات التي حرّمها الله تعالى وليس فقط الطعام والشراب ، فعندما تجد شخص يشتم وينمّ على الناس يجب في شهر رمضان أن يصوم لسانه عن هذا المنكر ، والمسلم الصحيح تجدهُ عابد تائب لله تعالى ليس فقط في شهر رمضان ولكن في كلّ الوقت تجدهُ تائب لأنّ باب الله مفتوح في أي وقت ، ولكن في رمضان يكون التوبة فيها أعظم وأطهر ويكون العبد الصائم أقرب إلى الله تعالى . الفضل والأجر العظيم عند الله تعالى إنّ الله تعالى قد جعل كلّ عمل له حسنات وسيّئات إلى الصيام فهو وحده يجازي ويكافئ بهِ عبدهُ الصائم لأنّ أجره عظيم جدا عند الله فقد تركها الله تعالى لنفسهِ لما فيها من خير ، فعن حديث أبي هريرية عن الرسول صلى الله عليه وسلّم (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدّم من ذنبهِ وما تأخّر ) ، فالنيّة هي من أهم الأمور التي يجب أن تكون في الأعمال وأيضاً في الصيام فعلى الصائم أن يكون نيّتهُ الصيام لمرضاة الله تعالى لكي يكافئه الله تعالى بما عندهُ ، واستشعار بأنّ الله تعالى مطّلع علينا أثناء صيامنا وهو يرانا فهنا يجب أن نعظّم قرب الله تعالى علينا والخوف من سخطهِ إذا إرتكبنا المحرّمات في شهرهِ الفضيل . الإستفادة من أيّامهِ العظمية وتكون الإستفادة فيها من خلال قيام الليل والإستغفار وأداء صلاة التراويح وقراءة القرآن وإفطار الصائمين لكي يأخذ نفس أجر من أفطر والتصدّق على المساكين ، وزيارة الأقارب لتجديد العلاقة بين الله تعالى وتجديد العلاقة مع الناس في كلّ ليلة حتّى لا يضيع الأجر والثواب وليشعر العبد براحة العبادة مع الله . حفظ اللسان والجوارح إنّ من أبغظ الأمور هي النميمة وشتم النّاس والقول الرذيء لأنّها من الأمور التي يأكل فيها المسلم لحم دمِ أخيه ومن أقبح الصفات التي يكرهها الله تعالى ورسوله ، فيجب أن يحافظ كلّ مسلم على حفظ اللسان وعدم فعل المنكرات بكل الجوارح التي يمتلكها الإنسان . الإكثار من الدعاء يعتبر شهر رمضان من الأمور التي يجب على العبد أن يستغلّها لكي يطلب من الله الكريم العظيم بأن يلبّي طلبهُ من الله تعالى وأن يفرّج همّهُ ، فالله تعالى في شهر رمضان يغفر ويعطي ويتوب على المسلمين فيجب أن نستغلّهُ بالدعاء إلى الله تعالى . حسن الخلق في شهر رمضان وفي غير رمضان يجب أن يكون المسلم حسن الخلق مع الناس وأن يكرمهم ويعطف عليهم ويلبّي حاجاتهم . الحرص على ليلة القدر والعشر الأواخر يجب أن يكون العبد بآخر عشر أيّام من رمضان كثير الطاعة والصلاة والدعاء ، ويجب أن يحرص على ليلة القدر التي هي خيرُ من ألف شهر ، لأنّ الرسول صلى الله عليه وسلّم كان في ليلة القدر يعتزل أهلهُ ويشدّ أزرههُ ويقوم ويحيي ليلة القدر كما قالت سيدتنا عائشة أم المؤمنين .

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top