Magazine

*الموضوع:المعاملة بين الناس اليوم

2

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم” الدين معاملة،قلنا لمن يارسول الله؟قال:لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم”
أحبتى فى الله:
إن الاصل في المعاملة بين الناس،تقوم على أساس الدين والاحترام والتقدير،وإنزال كل إنسان المنزلة التي يستحقها،لقوله صلى الله عليه وسلم:
“أنزلوا الناس منازلهم”
لكن اليوم هذه القاعدة تغيرت،وأصبح مبدأ التعامل والولاء يقوم على أساس المصلحة المادية البحته،وبدون ضابط شرعي،ويقولون: عندك قرش تسوى قرش ، ماعندك إقرش ما تساوي شيئ،ولا عبرة إن كنت تقيا نقيا طاهرا فاضلا،وعندك حسن خلق وسيرة حسنة وسلوك قويم،أو عندك شهادة أوتحصيل علمي،أو رجل دين محترم أو انسان صالح،أو مثقف ،و عندك مبادئ وقيم، او ووو
فانت لاتساوي شئ عند الدهماء من الناس اليوم، إلا اذا قلت لي كم عندك من رصيد وحساب في البنك و..
وأصبح هذا التعامل هو الكرامة وهو المهيمن وهو السيد لدى كثيرا من الناس الا ما رحم ربك وقليل ماهم .
والله تعالى يقول:”ومن يهن الله فماله من مكرم”
لكن الله جلا وعلا يقيم العباد على أساس التقوى والعمل الصالح،حيث يقول:
“يأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير”

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top