Magazine

الموضوع:التوبة

التوبة

لاشك ان كل إنسان فى هذه الحياة معرض للأخطآء والهفوات والزلات،بل وحتى
الكبائر والموبقات،وهذه امور جبل عليها الانسان،بصفته إنسان ،يصيب ويخطئ ،مصداقا لقوله صل الله عليه وسلم:
“كل بنى آدم خطآء وخير الخطائين التوابون”
لذالك فإن الله تعالى فتح لعباده بابا يلجون منه ليتوبوا ويعودون اليه،وهذا الباب هو باب التوبة.
قال تعالى:”وتوبوا إلى الله جميعا ايها المؤمنون لعلكم تفلحون”
وقال:”استغفروا ربكم ثم توبوا إليه”
وقال:”يأيها الذين أمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحة”
-روى الشيخان عن انس بن مالك رضى الله عنه قال،قال رسول الله صل الله عليه وسلم:”الله أفرح بتوبة عبده من أحدكم سقط على بعيره وقد اضله فى الأرض فلاة”
وروى مسلم عن ابى موسى الاشعرى رضى الله عنه عن النبى صل الله عليه وسلم انه قال:”إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار،ويبسط يده بالنهار ليتوب مسئ الليل حتى تطلع الشمس من مغربها”.

– قال الامام النووى عليه رحمة الله:قال العلماء:التوبة واجبة من كل ذنب،فإن كانت
المعصية بين العبد وربه الله تعالى لاتتعلق بحق آدمى فلها ثلاثة شروط:
1:ان يقلع العبد عن المعصية
2:أن يندم على فعلها
3:أن يعزم ان لايعود إليها
قال:فإن فقد أحد الثلاث لم تصح توبته.
ثم قال:وإن كانت المعصية تتعلق بأدمى فشروطها أربعة،هذه الثلاث،وأن يبرأ من حق صاحبها،فإن كانت مالا أونحوه رده إليه،وإن كانت حد قذف ونحوه مكنه منه اوطلب عفوه،وإن كانت غيبة استحلها منه،ويجب أن يتوب من جميع الذنوب،فإن تاب من بعضها صحت توبته عند أهل الحق من ذالك الذنب،ويبقى عليه الباقى،وقد تظاهرت دلائل الكتاب والسنة وإجماع الأئمة على وجوب التوبة.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top