Magazine

المكوّن الذي سيمنح بشرتكِ ترطيباً مثالياً ونعومة فائقة

2

في مرحلة معيّنة، فضّلت الدور الجماليّة استخدام جزيئات حديثة وأكثر تطوّراً في مختبراتها، لكنّ الباحثين عادوا في النهاية إلى استخدام العناصر الفعّالة التقليديّة وتحسينها لتحقيق أعلى مستوى من الفعاليّة. نستعرض اليوم الجليسرول.

تفسّر Gabrielle Sore من L’Oréal: “يتمّ الحصول على الجليسرول من الزيوت النباتيّة وهو من أفضل العناصر المرطّبة. لطالما اعتقدنا أنّ السبب يعود إلى قدرته على التقاط جزيئات المياه، لكن في الواقع، يستطيع أيضاً أن يفعّل الأنزيمات ويزيد القدرة الطبيعيّة للبشرة على حبس المياه. بما أنّه يتغلغل في الطبقات العليا من الجلد ويبقى في داخلها على شكل احتياطيّ، فهو يتمتّع بفعاليّة فوريّة، سريعة وتدوم لمدّة طويلة”. يتمّ إدراج الجليسرول في بعض مستحضرات العناية بنسبة 3 إلى 10%. يمكن أن تتوفّر هذه المادّة أيضاً بشكلٍ أكثر تركيزاً، لكن قد يصبح ملمسها لزجاً. في مستحضرات العناية باليدين، تؤدّي هذه المادّة إلى تشكيل طبقة عازلة فريدة. تفّسر الخبيرة أيضاً أنّه: “يمكن أن تصل نسبة تركيز الجليسرول إلى 30 أو 40%، فيشكّل حاجزاً يحمي من الاعتداءات بشكلٍ فعّال للغاية”. لكن حاليّاً، يوجد ابتكار تكنولوجيّ جديد يسمح بزيادة هذه النسبة إلى 15% مع الحفاظ على ملمسٍ ناعم وسلس من خلال إدراج نسبة عالية من المياه على شكل قطيرات متناهية الصغر. هذه الأخيرة تندثر عند تطبيق المستحضر فتمنحكِ شعوراً بالانتعاش.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top