Magazine

الفول يعزز النمو الصحي للأطفال

3

تختلف معدلات النمو بين الأطفال من طفل لآخر فنجد احيانًا أطفال في نفس السن ولكنهم يختلفون في صحة اجسامهم كما يختلفون في الطول والوزن ايضًا، ولهذا يجب أن تضع كل ام في اعتبارها أن هناك معدل طول يعتبر هو المتوسط بين الأطفال في كل مرحلة عمرية يمر بها الطفل.

 فلا يجب أن يتم مقارنة طفلكِ بمن في نفس عمره ولكن من الضرورى أن يكون طول طفلكِ مناسبًا مع متوسط الطول في سنه، واعلمي سيدتي أن عملية النمو تعتمد على الكثير من العوامل المعقدة التي تتمثل في التغذية السليمة والحالة الصحية والحالة النفسية التي تؤثر في نمو الطفل الطبيعي.

هناك الكثير من الأسباب التي تؤثر سلبيًا على نمو طفلكِ لهذا نقدم اليكِ تلك الأسباب وطرق حلها والتغلب عليها بتناول الفول.

– التغذية:

هناك الكثير من الدراسات التي أثبتت أن سوء التغذية يعتبر سبب رئيسي في تأخر النمو لدى الأطفال، ويرجع ذلك لأن التغذية تؤثر على صحة الجسم بالكامل وعلى النمو ايضًا، كما ذكرت التقارير أن الأطفال الذين يتناولون كميات قليلة من الطعام في مرحلة عمرية ما يصبحون أقل نموًا عن باقي الأطفال الذين في نفس المرحلة العمرية ولكن يتناولون كميات أكبر من الطعام.

-الفول:

يعتبر الفول من أكثر العناصر الغذائية التي تساعد في نمو الطفل بشكل طبيعي، فهو مصدر هام للكثير من العناصر التي يحتاجها الجسم في النمو حيث يحتوى بوفرة على مادة الدوبامين التي تعمل على تحفيز اداء هرمون النمو عند الانسان، وتبدأ عملية النمو على عدة مراحل من بناء العضلات في الجسم وتقليل مستويات الدهون ثم زيادة الطول وغيره من المراحل التي يمر بها الجسم خلال النمو.

ينصح بضرورة تعود طفلكِ على تناول الفول ضمن الروتين الغذائي اليومي الذي يتناوله، حيث يعتبر الفول من أهم العناصر المحفزة لنمو الطفل الطبيعي، لهذا احرصي على أن تشتمل الوجبة المدرسية على الفول بإستمرار،  لأنه تتوفر به الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم للحصول على الطاقة والنشاط خلال اليوم كما أنه مصدر ممتاز للإلياف والمعادن مثل الكالسيوم والحديد والكثير من الفيتاميناتمثل A, B, C.

يساعد الفول في تحسين الذاكرة عند الأطفال حيث تلعب الفيتامينات الموجوده بداخله على لعب دور مهم في عملية النمو كما تمد الجسم بالكثير من العناصر الازمة في عملية البناء، وتعتبر البقوليات بشكل عام من أكثر الأغذية التي تمد الجسم بالفيتامينات المختلفة وبنسب كبيرة منها، كما يمكن ان يتم تقديم الفول للأطفال منذ اتمامهم عامهم الأول حتى يحصل الطفل على جميع الفوائد التي يمد بها الفول للجسم.

ولكن قبل أن تعودي طفلكِ على تناول الفول يجب استشارة الطبيب أولًا ليقوم بعمل التحاليل اللازمة لطفلك للكشف عن حالته الصحية فربما يعاني من حساسية أنيميا الفول، أو أنيميا البحر المتوسط.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top