Magazine

العمل فى مهنة حقيرة خير من سؤال الناس

جمع الحطب

من مشكاة النبوة:العمل فى مهنة حقيرة خير من سؤال الناس

-أحبتى فى الله:

ثبت عن الزبير بن العوام رضى الله عنه،أنه قال:قال رسول الله صل الله عليه وسلم:”لأن يأخذ أحدكم حبله فيأتى بحزمة حطب على ظهره فيبيعها فيكف الله بها وجهه،خير له من أن يسأل الناس أعطوه أومنعوه”رواه البخارى ومسلم.
أحبتى فى الله:
فى هذا الحديث يحثنا نبينا الكريم على العمل والأكتساب ولو من مهنة حقيرة،فيقول لو أن أحدكم يأخذ حبلا ومعولا ويخرج إلى الجبل أوالغابات أوالمرعى،فيجمع حزمة حطب ممن رغب عنه الناس،أو من كلأمباح فيحملها على
ظهره،ثم يبيعها بقليل من المال،ينفقه على نفسه وأهله،ويصون كرامة نفسه ويحفظ ماء وجهه،ويصون بذالك عزة نفسه،ويمنع الله عنه ذل السؤال ومهانة الطلب وإستجداء الناس.
فهذا العمل مع حقارته خيرا له،وأحب إلى الله من ياتى الناس ويسألهم سواء أعطوه أو منعوه،أوردوه ردا جميلا.
لذالك فلأن يعمل المسلم فى مهنة حقيرة أوعملا وضيعا يعيش منه يلتمس به أبواب الرزق أحب إلى الله من المؤمن الضعيف،كما أن المسلم المجد العامل أنفع وأفضل من المسلم الكسول الخامل،الذى يعيش عالة على الناس.
وفى الحديث:”وماأكل أحدا طعاما خيرا من يأكل من عمل يديه،وأن نبى الله داوود عليه السلام كان يأكل من كسب يده”
خلاصة القول:
ان المهنة ولو كانت حقيرة خير وأفضل من سؤال الناس بمذلة وهوان،لذالك يقول عمر ابن الخطاب رضى الله عنه:”مكسبة فيها بعض الدناءة خير من مسألة الناس”.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top