Magazine

العمل الحرّ يسبب المرض والقلق والعزلة!

Galerie

كشفت دراسة بريطانية حديثة إلى أنَّ العمل الحرَّ بالوظائف التي تمنح الموظفين مرونة في ساعات العمل يسبب المرض لهؤلاء الموظفين ويجعلهم يشعرون بالقلق والتوتر طوال الوقت، إذ إنَّ هذا النوع من الوظائف يجعل الموظفين أقل قدرة على إيجاد التوازن بين العمل والحياة الاجتماعية، كما يجعلهم في الأغلب يعيشون عزلة عن المجتمع.

انفوغرافيك: 5 مأكولات تبعدك عن التدخين

وأظهرت الدراسة أنَّ العمل بعيداً عن المكتب أو بدوام جزئي، يؤدي إلى ارتفاع هورمونات التوتر باستمرار، حيث يجد الموظفون صعوبة بالتوقف عن العمل، على عكس الوظائف بدوام محدد، التي ينقطع فيها الموظفون عن العمل مع نهاية الدوام، وفقاً لـ”24 ” ونقلاً عن الـ”ديلي ميل” البريطانية.

كما وجدت الدراسة أنَّ هناك عاملاً آخر يساهم في زيادة الإجهاد والقلق، وهو التطور التكنولوجي الذي وفر وسائل تواصل كالبريد الإلكتروني، والذي يتيح إمكانية إرسال واستقبال الرسائل في أي وقت من النهار أو الليل، ويقود ذلك الموظفين إلى التفكير بشكل مستمر بالعمل، وضرورة تفقد بريدهم الإلكتروني بانتظام.

وأوضح الدكتور سايمون ويسلي، رئيس الكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسيين، أنَّ هناك أدلة على وجود علاقة بين الظروف النفسية في العمل وأمراض القلب.

تجدر الإشارة إلى أنَّ هذه الدراسة جاءت مخالفة لدراسات سابقة كانت قد زعمت أنَّ ساعات العمل المرنة تجعل الموظفين يتمتعون بصحة أفضل.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top