Magazine

العدسات الطبية

عدسات

العدسات الطبية OPTICAL LENSES
– النظارات: (Spectacles)
هي عبارة عن عدسات مقعرة أو محدبة، من شأنها أن تساعد العين في تجميع الأشعة، حتى تقع على الشبكية. فهي محدبة في حالة طول النظر، ومقعرة في حالة قصر النظر. ويمكن أن تكون قوة العدسة لعين، مساوية لقوتها في العين الأخرى أو مخالفة لها. كذلك يمكن الجمع بين العدسة التي تستعمل لرؤية الأشياء البعيدة، والعدسة التي تستعمل للأشياء القريبة في إطار واحد Bifocals (شكل 9) حيث يخصص القسم السفلي منها لرؤية الأشياء القريبة، والقسم العلوي لرؤية الأشياء البعيدة.

2- العسات اللاصقة: (Contect Lenses)
تعطي هذه العدسات قوة نظر أكبر وأكثر اتساعا في المساحة البصرية منها في النظارات العادية، وبما أنها ملتصقة على القرنية فإنها تتحرك مع حركة العين في كل اتجاه على عكس النظارات التي تبقى ثابتة أمام حركة العين. كما أن نسبة تكبير الصورة لهذه العدسات اللاصقة تقل منها في النظارات العادية، كما هو الحال في الأشخاص الذين أزيلت الماء البيضاء من عين واحدة لهم. فالعدسات اللاصقة تكبر الصورة ب 5% مقابل 25 – 30% في النظارات العادية. ولذا فإن الصورة تكون أقرب إلى الصورة الطبيعية في العدسات اللاصقة منها في النظارات العادية.

وأهم العدسات اللاصقة نوعان:
(أ‌) عدسات زجاجية (Hard Lenses) تقل عن حجم القرنية بقليل وتلتصق عليها بقوة الالتصاق، بمساعدة رطوبة القرنية. وتستعمل هذه العدسات كوسيلة للتخلص من النظارات الطبية، وهي وسيلة فعالة، للتغلب على متاعب بصرية كثيرة في العين، وخصوصا قصر النظر الشديد في عين واحدة أو في الإثنتين معا، وايضا بعد اجراء عملية لعين واحدة لسحب الماء البيضاء، وفي حالات التحدب الشديد للقرنية وانحرافها، ويمكن تلوين هذه العدسات حتى تغير لون العين، كما هو الحال في الأشخاص شديدي البياض والشقار البهق (Albino) ومحترفي التمثيل والفن السينمائي، وكذلك لها فائدة علاجية كبيرة في حالات الحروق الكيماوية والتقرحات التي تصيب القرنية، وتستعمل هذه العدسات أيضا في حماية القرنية من التقرحات في حالات نمو رموش الجفن للداخل بدلا من نموها للخارج.

(ب‌) عدسات لاسقة بلاستيكية (Soft Lenses) أكبر من حجم القرنية بقليل وهي شبه لينة، وتقوم بنفس الدور الذي تقوم به العدسسات الزجاجية. ويجب ازالة هذه العدسات عند النوم أو في حالة مرض العين.
(ت‌) عدسات لاسقة كبيرة الحجم: وهي تغطي القرنية وقسما كبيرا من العين. وتستعمل للصغار خوفا من سقوطها. وتقوم بنفس العمل الذي تقوم به العدسات الأخرى الصغيرة التي يستعملها الكبار، كما يمكن استعمالها في حالات تقرحات القرنية والملتحمة بسبب حروق مختلفة.

3- عدسات توضع داخل العين (Intra Ocular lenses): وهي عدسات بلاستيكية صغيرة، توضع داخل العين، بعد عملية ازالة الماء البيضاء، لتحل محل عدسة العين الطبيعية، وتزود المريض بدرجة عالية من النظر الطبيعي دون الحاجة إلى النظارات.

4- عدسات لاصقة زجاجية أو بلاستيكية: توضع فوق العين الطبيعية عند ضمورها بسبب مرض أصابها، أو بعد أصابة شوهت منظرها وأفقدتها الرؤية، ويمكن اختيار هذه العدسة أو العين الاصطناعية بحيث تكون مشابهة تماما للعين الأخرى السليمة.

5- العيون الزجاجية: وهي بمثابة عدسة لاصقة سميكة وكبيرة الحجم، توضع في محجر العين، بعد ازالة العين لسبب ما. وهي تختار لتشابه العين الصحيحة في منظرها ولونها وحجمها.

6- نظارات تلسكوبية (telescopic lenses)

وهي على شكل تلسكوب أو منظارمصغر، مستعمل لعين واحدة أو إثنتين ويمسك باليد، أو تلبس على هيئة نظارة، لرؤية الأشياء البعيدة أو القريبة. ويعطي هذا النوع من النظارات لمساعدة الذين يعانون من ضعف شديد في النظر، ولم تساعدهم النظارات العادية أو العدسات اللاصقة. ويستعمله أحيانا، الأطباء، وأيضا الذين يعملون في أعمال دقيقة كالصياغة والساعات لتكبير الأشياء المتناهية في الصغر أمامهم.

7- النظارات الشمسية (Sun Glasses)
وهي نظارات غير طبية، لا تحمل عدساتها أي قوة بصرية وهي تستعمل لدرء أشعة الشمس القوية عن العين .. في الأماكن الحارة، وتفادي الحرارة الشديدة المنبعثة من الأفران والمصانع، وكذلك في الأماكن التي تغطيها الثلوج ولا سيما إذا انعكست عليها أشعة الشمس. وتستعمل أيضا في الأماكن التي كثر فيها الغبار كالمناطق الصحراوية وأماكن البناء والنجارة والحدادة، وفي بعض حالات التهابات العين، وبعد اجراء عملية الماء البيضاء.

8- عدسات مكبرة للمساعدة في القراءة: (Hand Magnifyer) وهي عدسات كبيرة الحجم وسميكة .. تحمل باليد أو تثبت على حامل قابل للثني. وتكون قريبة من الكتاب الذي يراد قراءته.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top