Magazine

الشوربة سلاحك لجسم رشيق

شربة

قد تعتقدين أن سلطات الخضار تشكّل وحدها الطعام السحريّ لخسارة الوزن وتزويد جسمك بأهم العناصر الغذائية الضرورية له، إلا أنك تُخطئين كثيراً في تفكيرك هذا.

إذا استطعت التخلّص من كيلوغراماتك الاضافية، إحرصي بدءاً من اليوم على إيلاء أهمية للحساء… أجل الحساء! فقد أظهرت الأبحاث العلمية أن بدء الوجبة الرئيسية بصحن من الشوربة يساعدك على خفض كمية الطعام التي تستهلكينها بنسبة 20%. فضلاً عن أن الشوربة تقوّي جهازك الهضمي وتزوّد جسمك بكمية عالية من السوائل والفيتامينات والمعادن والألياف.

والأمر الأساسي الذي سيعجبك أكثر أن هناك وصفات عديدة متعلّقة بالشوربة، ما يعني أنك لن تملّين مطلقاً من تناولها. وفيما يلي أفضل الأنواع التي تقدّمها لك إختصاصية التغذية جوزيان الغزال:

  • شوربة العدس: تتميز بغناها بالحديد والماغنيزيوم والألياف القابلة للذوبان التي تقلّص مستوى الكولسترول السيء، وغير القابلة للذوبان التي تعزّز الجهاز الهضمي.
  • شوربة الدجاج: تحتوي على البروتينات وعلى حامض أميني تبين أنه مفيد في تحسين أداء الرئتين خصوصاً في الشتاء.

  • شوربة اللحمة: إنها مليئة بالبروتينات والحديد والزنك والسلينيوم والفيتامينين A وB. يُنصح بشراء اللحوم الخالية من الدهون لتفادي استهلاك وحدات حرارية عالية.
  • شوربة الفاصولياء السوداء: تحتوي على نسبة عالية من الألياف والبروتينات والحديد والفيتامين B9 ومادة الفلافونويد المضادّة للأكسدة.
  • شوربة الخضار: حاولي التنويع في ألوان هذه الأطعمة وأشكالها للحصول على مغذّيات مختلفة. إعلمي أن هذا النوع من الحساء قليل الوحدات الحرارية وفي المقابل غني بالفيتامينات والمعادن والألياف ومضادّات الأكسدة.
  • شوربة البندورة والحبق: تزوّدك بمادة الليكوبين التي تحميك من أمراض عدّة خصوصاً السرطان، إضافةً إلى الفيتامينات A وB9 وC وهي المواد الموجودة تحديداً في البندورة.
  • شوربة الفطر: يحتوي هذا النوع من الخضار على نسبة عالية من الفيتامينات B وD وK ومادة بيتاغلوكان التي تحسّن قدرة الجهاز المناعي على الوقوف في وجه الفيروسات والبكتيريا.

إحرصي أخيراً على استخدام الكريما القليلة الدسمة إذا كان وجودها أساسياً في الشوربة، وبذلك تحصلين على مذاق رائع بسعرات حرارية ضئيلة.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top