Magazine

التهابات البول للحامل… الأعراض، الأسباب والعلاج

4

تتعرض النساء أثناء فترة حملهن من حدوث بعض الالتهابات في مجرى البول، ولكن قليلًا من يعرفن أسباب هذه الالتهابات وأعراضها أو كيفية الوقاية من هذه الالتهابات وعلاجها بشكل صحيح.

 كما لا يعرف الكثير منهن ما الأدوية التي يصرح بإستخدامها لعلاج التهابات مجرى البول أثناء الحمل، وهل تلك الالتهابات او علاجها سوف يؤثر سلبيًا على الجنين أم لا.

وفي هذه المقالة سوف نتعرف سويًا عن أهم ما يخص تلك المشكلة من أسباب وطرق وقاية وعلاج وتأثيرها على الجنين.

اسباب التهابات مجرى البول عند الحامل:

– تعتبر طريقة التنظيف من احد مسببات التهاب مجرى البول، فإذا كانت عملية تنظيف المنطقة السفلى لدى المرأة من الخلف إلى الأمام فإنه يتم نقل البكتيريا المصاحبة للبراز إلى عنق المثانة وتتكاثر هناك مما يسبب الالتهابات.

– ويمكن للجراثيم أيضاً ان تندفع إلى داخل عنق المثانة أثناء عملية الجماع.

– كبر حجم الجنين خلال فترة الحمل يزيد من ضغط الرحم على المثانة، وبهذا فإنه يساعد على عدم تفريغ البول بالكامل، ويكون البول المتبقي بداخل المثانة وسط ملائم لنمو البكتيريا ومن ثم حدوث التهابات بمجرى البول.

الاعراض:

1 – ارتفاع ملحوظ بحرارة الجسم.

2 – الشعور بألم شديد في منطقة الحوض واسفل البطن وفي الجنابين والظهر أيضاً.

3 – زيادة الرغبة في التبول لمرات متعددة.

4 – حدوث اضطرابات وتغيير في كمية البول المعتادة.

5 – الاحساس بارتفاع شديد في حرارة الجسم ثم برودة مفاجئة على الفور.

6 – شعور بالاعياء الكامل.

طرق العلاج الصحيحة:

-هناك بعض المضادات الحيوية والادوية الآمنة والتي تساعد على الشفاء التام من التهابات مجرى البول اثناء الحمل وهي آمنة تماما على الأم والجنين، ويحدد الطبيب المعالج نوع المضاد الحيوي المستخدم بعض فحص عينة من بول الام المصابة لكي يتعرف على نوع البكتيريا المسببة للالتهاب.

-تساعد شرب كميات كبيرة من المياة والسوائل على القضاء على البكتيريا الموجودة في مجرى البول ويلزم لذلك شرب ما يترواح بين 6 الى 8 اكواب يوميا.

-التوت البري cranberries يساعد في علاج الالتهابات بشكل كبير ، وينصح بشرب كوب من عصير التوت البري الطازج يوميا للمساعدة على الشفاء .

-تناولي الكثير من المكملات الغذائية المفيدة مثل الفيتامينات(فيتامين سى Vitamin C من 250 الى 500 ملجم )  والزنك  30-50 ملجم والبيتاكاروتين (25000 الى 50000 وحده يوميا )، كما يجب تناول كميات متفاوتة من المعادن والبوتاسيوم لتقوية الجهاز المناعي بالجسم والازم لمقاومة البكتريا. وينصح بشرب المياة والسوائل بكثرة للقضاء على السموم بالجسم والتخلص من البكتيريا.

-التبول وافراغ المثانة من البول بالكامل وباستمرار والمحافظة على نظافة المنطقة السفلي وتجفيفها بشكل مستمر من أهم الوسائل التي تساعدك على الشفاء وتمنع من نمو البكتيريا بداخل عنق المثانة.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top