Magazine

التخلص من الضغط النفسي الذي يشعر به مرضى العقم

Galerie

لماذا يعاني مرضى العقم من الضغط النفسي


الحاجة للإنجاب معترف بها
كقوة طبيعية قوية تفسّرها مجموعة متنوعة من الأسباب الاجتماعية والبيولوجية والثقافية والنفسية. بالإضافة إلى ذلك، فإن هذه الحاجة أساسية جداً ولذا عندما نقرر تأسيس عائلة نتوقع حتماً أن بإمكاننا اختيار الوقت المحدد لذلك. لذا عندما تكون هناك صعوبات في الحمل، يمكن أن يتحول الأمر بسرعة إلى أزمة حياتية ويمكن أن يكون الألم العاطفي الذي تسببهمشاعر الخسارة ألم كبير.

اختبار العقم يمكن أن يكون له تأثيرات مقلقة ومجهدة متعددة على الفرد أو الزوج، أبرزها:

  • الضغط الطبي (ماذا سيكون التشخيص؟)

  • الضغط العاطفي

  • الضغط المالي (هل يمكننا تحمل تكاليف العلاج؟)

  • عدم التأكد بشأن ما يحمله المستقبل (حياة بدون أطفال؟)

  • شعور بالانعزال

  • القلق بأن الحياة خارج سيطرة الإنسان

  • الكره والغضب المتزايد

  • الشعور بالقصور والذنب

هذه جميعها إجابات متكررة من مرضى العقم وهي إجابات متعلقة بالضغط النفسي. لحسن الحظ، يوجد استراتيجيات وتقنيات ومهارات عديدة يمكن تعلمها للمساعدة في التقلم مع الضغط الناجم عن هذه المواقف.

كيفية السيطرة على الضغط النفسي خلال الخضوع لعلاج العقم

الخبر الجيد هو أن الضغط النفسي يمكن أن يعمل في صالحك. نجن نحتاج لمستوى من الضغط النفسي لنخرج من سريرنا في الصباح ونكمل حياتنا اليومية. المفتاح هو أن تبقى متحفزاً – وذلك متعلق مباشرةً بطريقة تفكيرك.

العلامات البارزة للضغط النفسي

في الموقف المجهد، تفشل أجسامنا في التأقلم مع المستويات العالية من الادرينالين الذي نفرزه. احياناً يكون لدينا توقعات ضخمة من أنفسنا بأننا يمكن أن نتأقلم مع اي شيء لكن هذه التوقعات غير صحيحة طبعاً. الضغط النفسي يمكن أن يتراكم ببطئ فيصبح أي حدث صغير يمكن أن يثير البكاء أو الغضب بينما نصل إلى نقطة التشبع. قد نشعر بالمرض، نشعر بالتوتر المعدي أو نتعرّق أو يضيق نفسنا أو نشعر بالبرد أو الحر أو نشعر بالقلق أو الفزع أو التعب. قد نفقد شهيتنا ونعاني من مشاكل جلدية أو نشعر بعدم الرغبة في مارسة الجنس.

10 نصائح للتعامل مع الضغط النفسي

1. هدّئ عقلك، أرح جسمك

توقف وتذكر أن تتنفس. هذه طريقة تنفس علاجية:

 ‘اجلس أو تمدد. افعل ذلك في أي وقت. تنفس ببطئ عبر انفك. احبس النفس وعدّ بصمت أربعة ثواني… 1 – 2 – 3 – 4… افتح فمك وأطلق النفس بالعد العكسي من 8… 8 – 7- 6- 5- 4- 3- 2- 1. كرر هذه الطريقة إذا احتجت ذلك..’

ستشعر بالهدوء على الفور وتتحكم بأفكارك ومشاعرك.

2. تواصل مع نفسك

ابدأ بكتابة يومياتك وأفكارك ومشاعرك وآمالك وأحلامك وقلقك وأهدافك – أو ارسم أو لوّن أو اكتب الشعر او القصص أو الاغاني أو اكتب قائمات. هذا سيساعدك على التواصل مع مشاعرك وسيخفف الضغط عن عقلك.

3. وازن حياتك

فكّر في النواحي الأربع الأساسية في حياتك – العمل واللعب والصحة والعلاقات. هل جميعها لديها نفس الاهمية بالنسبة لك؟ هل يشكل إحدى النواحي عبئاً عليك؟ ما الموجود في حياتك منها وما الناقص؟

4.  أسلوب الحياة

اهدف لأن يقود حياة اكثر توازناً. خذ استراحة في منتصف اليوم، غيّر الروتين، واذهب لتتمشى في الخارج. الاستجابة لمشاعر الضغط النفسي قد تساعدك على تخفيف التأثيرات طويلة الامد. حاول أن تقنع جسمك بأن يسترخي مما قد يكون أول خط دفاع لديك. خد نفساً علاجي مريح أو قل لنفسك ‘يمكنني تحمل هذا’.

5. سيطر على حياتك

أعطي نفسك المساحة التي تحتاجها وتستحقها لتستعيد السيطرة على حياتك. خذ وقتاً، ساعة مثلاً، لتفكر وتتصرف بفعالية لتخلق طرقاً تتعامل بها مع ما يسبب لك الضغط النفسي. ابحث عن الإيجابيات وركز عليها. حاول ان ترى المشاكل على انها تحديات. ركز على الحاضر. تذكر، نحن نختار ما يمكن أن يؤثر بنا. حتى المواقف التي لا نحبها يمكن أن نتحملها بمستوى معيّن من الهدوء.

6.  أنشئ شبكة دعم

الدعم العاطفي يمكن أن تجده لدى عائلتك أو شريكك أو أصدقائك أو رب عملك أو طبيبك أو مستشارك النفسي أو أخصائي العلاج التكميلي أو على الإنترنت. أنشئ قائمة تحتوي على الناس الذين يساندونك في خيارك وهم من يمكنك أن تطلب منهم المساعدة أو تتحدث معهم. هذا سيخفف أي شعور بالعزلة لديك وسيعطيك القوة والطاقة.

7. حرّك جسدك

قم ببعض التمارين كجزء من الروتين اليومي. بذلك ستقوّي قلبك وتحسّن تنفسك وتحث الحركة الدموي للعمل بطريقة فعالة – وستشعر بالارتياح بينما تفعل ذلك. حوال أن تمشي أو تجري أو تمارس اليوغا أو الرقص أو الغولف أو ركوب العجلة أو أي نشاط يجعلك تتحرك.

8. تعلم التامل والتواصل العقلي

التأمل سيساعدك على الوصول إلى أفضل شعور بالهدوء لتتأقلم مع المشاكل والضغوط في حياتك اليومية. يمكنك أن تشتري سي دي لبعض تمارين اليوغا والاسترخاء. أو يمكن أن تجرّب بعض التمارين البسيطة.

9.  احصل على نوم هنيئ

بدلاً من عد الأغنام، جرب:

اقرأ كتاباً أو استمع إلى الموسيقى

اكتب في مذكراتك أو انشئ قائمات في بداية المساء

تجنب الشاي والقهوة والكحول في نهاية المساء

خذ حماماً محاطاً بالشموع وربما مع بضع نقط من زيت اللافندر

تجنب البيئة الخانقة، افتح شباكاً

اشرب كوباً من الحليب الدافئ أو شاي الأعشاب قبل النوم

10. استمتع بالحياة

حاول أن تستمتع بالحياة ولا تقع في زوبعة الضغط النفسي. حاول أن تشعر بالسعادة بشأن الحاضر ودع المستقبل ينكشف وحده. حاول أن تكون إيجابياً ومتفائلاً وهادئاً ومسترخي وقل لنفسك أن مهما حصل، سيكون بخير. استخدم جميع مهارات التأقلم وكن جاهزاً للتأقلم مع أي تحديات تواجهها في رحلتك عبر الحياة.

إدارة الضغط النفسي تحسّن نسبة الحمل

وجدت دراسة عرضت في الاجتماع السنوي للجمعية الامريكية للطب التناسلي عام 2009 أن المرضى الذين يخضعون لعلاج الحمل الصناعي الذين شاركوا في برنامج “العقل والجسد” رفعوا نسبو نجاح الحمل. بينما تبيّن أن ابرنامج الخالي من الإجهاد كان له تأثير صغير على نتائج الدورة الأولى، النساء اللواتي كن يحاولن الحمل للمرة الثانية كانت نسبة الحمل لديهم 160% أعلى من اللواتي يحصلن على علاج الحمل الصناعي وحدهن.

قالت الباحثة د. آليس دومار: “هذه الدراسة تبيّن ان إدارة الضغط النفسي يمكن أن تحسّن نسب الحمل وتقلل الضغط النفسي لإدارة العقم مما يحسّن نسب النجاح لإجراءات الحمل الصناعي ويساعد في تخفيف العبء النفسي عن النساء اللواتي تواجهن تحديات في المحاولة للحمل”

النساء اللواتي فشلن في دورة الحمل الصناعي الأولى وحاولن في دورة ثانية من العلاج استفدن بشكل اكبر من إدارة الضغط النفسي –52% من المشتركات في برنامج العقل والجسد حملن وفقط 20% حملن من المشتركات اللواتي لم تفعلن شيئاً

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top