Magazine

البيض –

Galerie

يعد البيض مصدرا جيدا للبروتين، و لكن من المهم تخزينه و التعامل معه و إعداده بشكل صحيح.

البيض خيار جيد كجزء من نظام غذائي صحي و متوازن. فضلا عن كونه مصدراً للبروتين، فهو يحتوي على الفيتامينات و المعادن. و يمكن أن يكون جزءاً من وجبة صحية و سريعة و سهلة التحضير.

ومع ذلك، لتجنب أي خطر للتسمم الغذائي، فإنه من المهم تخزين و معالجة وطبخ البيض بشكل صحيح. تنطبق هذه النصيحة بشكل خاص على الأشخاص من الفئات الضعيفة، بما في ذلك الصغار، المرضى، النساء الحوامل والمسنين.

البيض و نظامك الغذائي

البيض مصدر جيد لل:

•     بروتين

•     فيتامين (د)

•     فيتامين (أ)

•     فيتامين (ب2)

•     اليود

لا يوجد حد موصى به لكمية البيض الذي يجب على الناس تناولها. و لكن للحصول على المواد الغذائية التي تحتاج إليها، تأكد من اتباع نظام غذائي يضم أطعمة متنوعة قدر الإمكان.

يمكنك معرفة المزيد عن الأكل الصحي في اتباع نظام غذائي متوازن.

البيض والكولسترول

يحتوي البيض على الكوليسترول، و ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومع ذلك، فإن كمية الدهون المشبعة التي نتناولها تؤثر أكثر على كمية الكولسترول في الدم من تناول البيض.

إذا أخبرك طبيبك أو أخصائي الصحة أن عليك مراقبة مستويات الكولسترول، فينبغي أن تكون الأولوية لتقليل تناول الدهون المشبعة. يمكنك الحصول على المشورة في تقليل تناول الدهون المشبعة.

إذا كنت تتبع نظاماً غذائياً متوازناً، فأنت بحاجة فقط إلى تقليل تناول البيض إذا نصحك الطبيب أو أخصائي الصحة بفعل ذلك.

سلامة البيض

يمكن أن يؤدي تناول البيض النيئ و البيض مع صفار سائل أو أي نوع طعام غير مطبوخ أو مطبوخ بشكل غير كامل و يحتوي على البيض النيئ إلى التسمم الغذائي، و خاصة للذين يندرجون في فئة ‘المعرضين للخطر’. و تشمل هذه المجموعات:

•     الرضّع والأطفال الصغار

•     المسنين

•     النساء الحوامل

•     الناس الذين يعانون من مرض ما

و ذلك لأن البيض قد يحتوي على بكتيريا السالمونيلا، التي يمكن أن تؤدي إلى مرض خطير.

عند تناول البيض النيئ أو المطبوخ بشكل جزئي، فيمكن أن يقلل استخدام البيض المبستر من الخطر، لأن عملية البسترة تقتل السالمونيلا.

البسترة هي عملية المعالجة الحرارية التي تستخدم درجات حرارة عالية لقتل البكتيريا.ومع ذلك، فإن معظم البيض الذي يمكنك شراؤه من المحلات التجارية ليس مبستراً. يأتي البيض المبستر غالبا على شكل سائل أو مجفف أو مجمد.

إذا كنت تعدّ الطعام – و خاصة المواد الغذائية التي لن يتم طهيها أو يتم طهيها جزئياً – للأشخاص الذين يندرجون في فئة ‘في خطر’، يمكنك اختيار البيض المبستر كخيار أكثر أماناً.

عند استخدام البيض العادي، والبيض غير المبستر، عليك أن تضع في اعتبارك أهمية ما يلي:

•     تخزين البيض بشكل سليم

•     تجنب انتشار البكتيريا من البيض إلى غيرها من الأطعمة، والأواني أو أسطح العمل في المطبخ.

•     طبخ البيض بشكل صحيح – ضمان صفار و بياض البيض قد أصبحا صلبين يقتل أي نوع بكتيريا

الناس الذين لا يندرجون في الفئات الضعيفة و يأكلون البيض المسلوق جزئيا أو الأطعمة التي تحتوي على البيض

المطبوخ بشكل جزئي لا ينبغي أن يواجهوا أية مشاكل صحية، و لكن طهي البيض بشكل تام هو الخيار الأكثر أمانا إذا كنت تشعر بالقلق إزاء التسمم الغذائي.

الأطعمة التي تحتوي على البيض النيئ

الأطعمة التي يتم إعدادها مع البيض النيئ أو غير المطبوخ، أو المطبوخ جزئيا فقط، يمكن أن تسبب التسمم الغذائي. وذلك لأن أي بكتيريا في البيض لن يتم قتلها.

قد تحتوي أي من الأطعمة التالية على البيض النيئ:

مقالات ذات صلة

  • بدائل صحية للطعام
  • اللحوم في نظامك الغذائي
  • الحليب ومنتجات الألبان

•     المايونيز المصنوع في المنزل

•     صلصة هولنديس و صلصة بيرنيز

•     توابل السلطة

•     البوظة

•     كريمة قوالب الحلوى

•     قشدة مخفوقة

•     التيراميسو

إذا كنت تقوم بإعداد هذه الأطعمة بنفسك باستخدام البيض المبستر فذلك هو الخيار الأكثر أمانا.

يتم صناعة معظم المايونيز التجاري، توابل السلطة، الصلصات، البوظة، الحلويات و كريمة قوالب الحلوى الجاهزة بواسطة البيض المبستر. تحقق من اللصاقة على علب الأطعمة، أو اتصل بالشركة المصنعة إذا كنت غير متأكد ما إذا كان الطعام قد تم اعداده بواسطة البيض المبستر.

إذا كنت قلقا بشأن البيض النيء عند تناول الطعام في الخارج أو عند شراء المواد الغذائية، اسأل الشخص الذي يقوم بخدمتك عن الموضوع.

تخزين البيض بشكل سليم

تخزين البيض بشكل سليم يضمن أن البكتيريا لا تنتشر من البيض أو قشر البيض.

و هنا بعض النصائح لمساعدتك على تخزين البيض بشكل آمن:

•     قم بتخزين البيض في مكان بارد و جاف، في الثلاجة كأفضل خيار.

•     قم بتخزين البيض بعيداً عن الأغذية الأخرى. إن استخدام علبة البيض في البراد فكرة جيدة إذا كان لديك واحدة، لأن هذا يساعد على إبقاء البيض منفصلاً.

•     قم بأكل الأطباق التي تحتوي على البيض بأسرع وقت ممكن بعد إعدادها.إذا كنت لا تخطط لتناول هذه الأطباق على الفور، فعليك تبريدها بسرعة و من ثم الاحتفاظ بها في الثلاجة لمدة تصل إلى يومين. يمكن الإحتفاظ بقوالب الحلوى في مكان بارد و جاف طالما أنها لا تحتوي على أي إضافات مثل الكاستر أو كريمة التزيين.

•     إذا كان لديك بيضة مسلوقة تريد الاحتفاظ بها في الثلاجة، لا تتركها أكثر من 2-3 أيام.

تجنّب انتشار البكتيريا

يمكن أن تنتشرالبكتيريا بسهولة فائقة من البيض إلى غيره من الأطعمة، و كذلك إلى اليدين والأواني وأسطح العمل في المطبخ.

يمكن أن يكون هناك بكتيريا على قشر البيض، و كذلك داخل البيضة، لذلك عليك التعامل بحذر معها.

يمكن أن تساعد هذه النصائح على تجنب انتشار البكتيريا:

•     الحفاظ على البيض بعيداً عن الأغذية الأخرى، سواء قبل أو بعد كسر قشرتها.

•     احرص على عدم وصول البيض على غيره من الأطعمة، و أسطح العمل في المطبخ أو الأطباق.

•     غسل و تجفيف يديك جيداً بعد لمس البيض أو العمل به دائماً.

•     قم بتنظيف الأسطح، و الأطباق و الأواني جيداً، باستخدام الماء الدافئ و الصابون، بعد أن تتعامل مع البيض.

•     لا تستخدم البيض ذو القشرة المتضررة، لأن الأوساخ و الجراثيم قد تكون تسربت داخلها.

تاريخ صلاحية البيض “من الأفضل أن يتم تناوله قبل”

يمكن أن يؤكل البيض خلال يوم أو يومين بعد تجاوز وقت الصلاحية “من الأفضل تناوله قبل” طالما يتم طهيه جيداً إلى أن يكون كل من الصفار و البياض صلبين، أو إذا تم استخدامه في أطباق يتم طهيها تماماً، مثل قالب الحلوى.

يؤدي طبخ البيض حتى يصبح كل من صفار البيض و بياضه صلباً الى قتل أي بكتيريا، مثل السالمونيلا.

على الناس الذين يتم تصنيفهم في الفئات” المعرضة للخطر ” تناول البيض، أو الأغذية التي تحتوي على البيض التي يتم طهيها جيداً

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top