Magazine

الاخلاص فى العمل

4

الاخلاص هو أن يقصد العبد بقوله وفعله ونيته وإعتقاده وجه الله تبارك وتعالى وإبتغاء مرضاته،من غير توقع مقابل على ذالك من مغنم أو فخر أوجاه أولقب،ونحو ذالك،وبذالك يرتفع عن نقائص الأعمال ورذائل الأخلاق،ويتصل بالله مباشرة.
لذالك فإن ديننا الاسلامي يدعوا إلى الاخلاص،في قوله جلا وعلا:
“قل إن صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين لاشريك له وبذالك أمرت وأنا أول المسلمين” الانعام133/132.
وقوله تعالى:”وماأمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين”البينة5.
وقد جعل رسول الاسلام عليه الصلاة والسلام من علامة تمام الايمان وسلامة القلوب الاخلاص في العمل فقال:
“من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله فقد إستكمل الايمان”
وقال أيضا:”إن الله لاينظر إلى أجسامكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم”رواه مسلم عن ابى هريرة رضي الله عنه.
لذالك فإن كل عمل لايعتد به ولايكون مقبولاعند الله جلا وعلا إلا إذا كان بنية طيبة خالصة لوجهه تعالى مصداقا لقوله عليه الصلاة والسلام:
“إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمرئ مانوى….”رواه البخارى ومسلم عن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه.
*أحبتي فى الله:
إن الاخلاص مع النية الطيبة تبلغ العبد مرتبة سامية ومكانة رفيعة ومنزلة سامية عند الله جلا وعلا،مصداقا لقوله عليه الصلاة والسلام:
“طوبى للمخلصين إذا حضروا لم يعرفوا،وإذا غابوا لم يفتقدوا،أولئيك هم مصابيح الهدى تتجلى عنهم كل فتنة ظلماء”رواه البيهقي عن ثوبان.
كماأن الاتصاف بالاخلاص والصدق يحفظ العبد وينجيه من مصارع السوء،ويكسبه النجاح والفلاح والصلاح فى هذه الحياة وبعد الممات.
فقد كان الاخلاص سببا فى تطهير أنفس سلفنا الصالح من الرياء والخيلاء والنفاق والكذب التى كان عليها العرب في الجاهلية قبل مجئ الاسلام،فكان الايمان والاسلام والاخلاص سببا فى إقامة العدل والصدع بالحق إبتغاء وجه الله وإعلاء لكلمته،فمكن الله لهم ذالك،فكانوا بحق سادة قادة وأفضل أمة أخرجت للناس،كما أخبر الله جلا وعلا عنهم فى قوله:”كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله”آل عمران110.
جعلني الله وإياكم من المخلصين في أقوالهم وأفعالهم ونياتهم.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top