Magazine

الأضحية

الاضحية1

الأضحية 2/1
* تعريفها:
الاضحية أوالضحية إسم لما يذبح من:”الابل والبقر والغنم” يوم النحر،وأيام التشريق الثلاثة تقربا لله جلا وعلا من بعد صلاة العيد في ليل أونهار حتى أخر أيام الثلاث.
* مشروعيتها:
مشروعة باكتاب والسنة،قال تعالى:”إنآأعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر..”الكوثر.
وقوله تعالى:”والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها خير..”الحج36.
* فضلها:
روى الترمذي عن عائشة رضى الله عنها أن النبى صل الله عليه وسلم أنه قال:”ماعمل آدمي من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إهراق دم إنها لتأتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها،وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع على الأرض فطيبوا بها نفسا”
* حكمها:
الأضحية سنة مؤكدة ويكره تركها مع القدرة عليها،لحديث أنس الذي رواه البخاري ومسلم،عن أم سلمى رضى الله عنها،أن النبى:”ضحى بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر”
وروى مسلم عن أم سلمى رضى الله عنها أن النبى قال:”إذا رأيتم هلال ذى الحجة وأراد أحدكم أن يضحى فليمسك عن شعره وأظفاره”،وقوله:أراد ان يضحى دليل السنة لاعلى الوجوب.
وروى عن ابى بكروعمر رضى الله عنهما:أنهما كان لايضحيان أحيانا عن أهلهما مخافة أن يرى ذالك واجبا.
قال ابن حزم:لم يصح عن أحد الصحابة أنها واجبة،ويرى ابو حنيفة أنها واجبة على ذوي اليسار ممن يملكون نصابا من المقيمين غير المسافرين،لقول الرسول”من وجد سعة فلم يضحى فلا يقربن مصلانا ” رواه احمد وصححه الحاكم ورجح الائمة وقفه.
* حكمها:
الأضحية شرعها الله تعالى إحياء لذكرى إبراهيم عليه الصلاة والسلام وتوسعة على الناس يوم العيد،كما
قال رسول الله:”إنما هي أيام أكل وشرب وذكر لله عزوجل”
* ممن تكون الأضحية:
تكون من الابل والبقر والغنم فقط،لقوله تعالى:”ليذكروا اسم الله على مارزقهم من بهيمة الأنعام”الحج34.
قال أئمتنا:يجزئ من الظأن ماله نصف سنة،ومن الغنم والماعز ماله سنة،ومن البقر ماله سنتان،ومن الابل ماله خمس سنين،يستوى في ذالك الذكر والأنثى.
روى الامام احمد والترمذى عن ابى هريرة رضى الله عنه قال:سمعت رسول الله يقول:”نعمت الأضحية الجدع من الضأن”،ماله سته أشهر عند الحنفية،وماله سنة فى الأصح عند الشافعية.
وقال عقبة بن عامر رضى الله عنه:قلت يارسول الله أصابنى جدع،قال:”ضح به”رواه البخارى
وروى مسلم عن جابر رضى الله عنه أن الرسول قال:”لاتذبحوا إلامسنة فإن تعسر عليكم فاذبحوا جدعة من الضأن”
* الأضحية بالخصي:
لابأس بالأضحية بالخصي،روى أحمد عن ابى رافع قال:”صحى رسول الله بكبشين أملحين موجوءسين خصيين،ولآن لحمه أطيب وألذ”
————————————————-
*مالايجوز أن يضحى به
-المرجع:كتاب فقه السنة اليد سابق ج3.ص198/195.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top