Magazine

الأخطاء الشائعة حول كيفية تنظيف الأسنان

4
جميعنا نرغب بأسنان بيضاء وسليمة، ولكن لا يعرف معظمنا كيفية تنظيف الأسنان بالشكل الصحيح من أجل الحصول على النتيجة المرجوة. هل يفضل تنظيف الأسنان بفرشاة صلبة أم ناعمة؟ هل يجب تنظيف الأسنان بعد كل وجبة مباشرة؟ ومتى ينبغي استبدال فرشاة الأسنان؟

جميعنا نعرف جيدا اننا بحاجة لتنظيف اسناننا مرتين في اليوم، ولكن ما لا يعرفه معظم الناس هو كيف نقوم بذلك بالشكل الصحيح؟ تنظيف الاسنان بالفرشاة مرتين في اليوم لا يكفي للحفاظ على صحة الفم من امراض اللثة وتسوس الاسنان. ومن اجل تنظيف الاسنان بالشكل الصحيح من الضروري استخدام فرشاة اسنان جيدة، تنظيف الاسنان بالزاوية الصحيحة وعدم تخطي الاسنان الخلفية.
لكي نسهل عليكم فهم الطريقة الامثل لتنظيف الاسنان نقدم لكم بعض الاخطاء الشائعة التي نقوم بها جميعنا وتصحيحاتها:

استخدام فرشاة أسنان غير مناسبة

عند اختيار فرشاة الأسنان، يجب الأخذ بعين الاعتبار حجم الفم. مثلما نشتري فراشي خاصة لأطفالنا بسبب أفواههم الصغيرة، هكذا أيضًا نحن البالغين بحاجة لأخذ حجم أفواههنا بعين الاعتبار. إذا كنتم مضطرين لفتح فمكم بقوة من أجل تنظيف الأسنان فعلى ما يبدو إن رأس فرشاة أسنانكم أكبر من اللازم. كما عليكم شراء فرشاة أسنان ذات مقبض مريح للإمساك به خلال تنظيف الاسنان.

إحدى الأخطاء الشائعة التي نقوم بها جميعًا هي شراء فرشاة أسنان ذات الألياف القاسية بسبب الاعتقاد بأنها ستنظف الأسنان بشكل أفضل وأكثر دقة. ولكن في الواقع فإن فرشاة الأسنان ذات الألياف الناعمة تستطيع تنظيف الأسنان بنفس القدر ولكن بأضرار أقل على اللثة. وأحياناً لا ننتبه الى القوة التي ننظف بها أسنانا، معتقدين مجددًا أن تنظيف الأسنان بقوة سينظف الأسنان بشكل أفضل. وقد يؤدي تنظيف الأسنان بشدة مع الألياف القاسية الى إصابة اللثة حتى حدوث نزيف. الخلاصة: تنظيف الأسنان بلطف بواسطة فرشاة أسنان ذات الألياف الناعمة سوف تؤدي الى نفس النتيجة المرجوة لتنظيف الأسنان وتجويف الفم.

تنظيف الأسنان بأوقات متقاربة جدًا

قد يعتاد البعض على تنظيف أسنانهم بعد كل وجبة مباشرة، ولكن هذه عادة خاطئة. لا توجد هناك حاجة فعلية لتنظيف الأسنان أكثر من مرتين في اليوم لانه قد يستغرق لطبقة البلاك 24 ساعة كي تتصلب. ليس ذلك فحسب، بل يمكن لتنظيف الأسنان بعد تناول وجبة الطعام مباشرة أن يؤدي الى تلف الأسنان، خاصة إذا تضمنت الوجبة الأطعمة الحمضية كالفواكه أو العصائر. عندما تتراكم الحموضة في الفم، يصبح مينا السن أكثر حساسية ولذلك فإن تنظيف الاسنان سيلحق الضرر بها. اذ يُنصح الانتظار لمدة حوالي ساعة من نهاية الوجبة، في هذه الأثناء يمكن شطف الفم بالماء أو مضغ علكة خالية من السكر ثم تنظيف الأسنان بالفرشاة إذا شعرتم أنكم بحاجة لذلك.

تنظيف الأسنان في أوقات متباعدة جدًا غير موصى به أيضًا. طبقة البلاك التي تتكون من طبقة الجراثيم، تتصلب بعد يوم ومن ثم يصبح من الصعب إزالتها عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة. تنظيف الأسنان بأوقات متباعدة سيؤدي مع مرور الوقت الى تراكم طبقة الجراثيم في تجويف الفم مما قد يؤدي الى تسوس الأسنان.

كيفية تنظيف الأسنان بخطوات صحيحة

تنظيف الأسنان بالحركة الأفقية يمكن أن يسبب حدوث خدوش على مينا السن، الخدوش التي يمكن أن تتراكم بها البكتيريا ويتطور التسوس. حركة تنظيف الأسنان الصحيحة هي الحركة العمودية، من الأعلى إلى الأسفل والعودة مرة أخرى، بحركات قصيرة. يمكن تنظيف الأسنان أيضًا بحركات دائرية على سطح السن بأكمله.

لا يلاحظ العديد من الأشخاص أنه في كل مرة ينظفون بها أسنانهم فإنهم يبدؤون بتنظيفها من نفس المكان وبنفس الطريقة بالضبط. في الواقع فإن هذا خطأً شائعاً لانه يجعلنا، حتى دون وعي، إيلاء المزيد من الاهتمام إلى ذلك المكان حيث نبدأ بتنظيف الاسنان على حساب الأسنان الآخرة. لذا من المستحسن بدء تنظيف الأسنان من مكان آخر في كل مرة، حتى تحصل كل الأسنان على نفس مقدار الوقت اللازم لتنظيفها.

تخطي أسطح الأسنان الداخلية أثناء تنظيف الأسنان

هل سبق لكم أن لاحظتم كم من الوقت تقضون بتنظيف الأسنان الأمامية مقابل الخلفية أو مقابل الجزء الداخلي للأسنان الأمامية؟ جميعنا نرغب بابتسامة بيضاء ومشرقة الأمر الذي يجعلنا نبذل اهتمامًا خاصًا للأسنان الأمامية، وهذا هو السبب الذي يتراكم من اجله التسوس في الأسنان الخلفية، والتي تنشأ بها الثقوب أيضًا ما يسبب آلام الأسنان التي تتطلب المزيد من الزيارات المتكررة لطبيب الأسنان. فمن الطبيعي ان تتمكن الفرشاة من الوصول الى جميع اقسام الفم ولكن يجب عدم اهمال الجانب الخلفي من الاسنان.

الحفاظ على فرشاة أسنان رطبة دائمًا وعدم غسل فرشاة الأسنان بعد الاستخدام

البعض يبقي فرشاة الاسنان رطبة وهذا أيضا خطأ شائع. يُنصح بشدة تجفيف الفرشاة بعد كل استخدام وهذا من أجل عدم منح الجراثيم الموجودة في غرف الحمام أرضا خصبة لتزدهر عليها. حيث سيتراكم على فرشاة الأسنان الجافة كمية أقل من الجراثيم.

والبعض لا يغسل فرشاة الأسنان جيدًا بعد الاستخدام، وهذا خاطىء ايضا، فنحن نترك عليها بقايا معجون الأسنان التي تحتوي على الجراثيم التي قمنا بإزالتها من تجويف الفم. وفي الاستخدام التالي للفرشاة قد تعود نفس الجراثيم مجددًا الى الفم وهكذا لن يكون هناك أية قيمة لتنظيف أسناننا.

تنظيف الأسنان مع نفس الفرشاة لمدة طويلة

يعتاد العديد من الناس على استبدال فرشاة أسنانهم مرة بالسنة. هذه فترة طويلة جدًا لاستخدام فرشاة الأسنان بسبب أليافها التي يمكن أن تتآكل وهكذا فإنها لن تنظف بشكل جيد. لذا يُنصح باستبدال فرشاة الأسنان كل ثلاثة أشهر.

الاعتقاد بان التنظيف بفرشاة الاسنان وحده يضمن نظافة الفم كله

مثلما ذكرنا في النقطة السابقة فان تخطي الجزء الخلفي من الاسنان يعتبر من الاخطاء الشائعة التي تجعل اسناننا اقل نظافة وصحة. فكم بالحري ان اهملنا باقي اجزاء الفم؟ ان الفرشاة لا تستطيع الوصول بين الاسنان ولا في سائر تجويف الفم، كاللثة واللسان مما يعرض صحة الاسنان والفم بشكل عام لخطر الاصابة بالتسوس، التهابات اللثة ورائحة الفم الكريهة. لذا من المهم جدا في كل مرة نقوم بتنظيف اسناننا ان تشمل عملية التنظيف استخدام الخيط الطبي وغسول الفم. فبذلك انتم لا تنظفون الاسنان فقط بل جميع انحاء الفم.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top