Magazine

أول أيام لطفلك في المنزل

2

ين تستقبلين طفلك حديث الولادة في المنزل أول مرة ستلاحظين أن أوقات نومه مختلفة جداً عن أوقات نومك. ينام حديثو الولادة لساعات طويلة – في الواقع ينام معظمهم 16 – 18 ساعة يومياً – إلا أنهم لا ينامون بشكل متواصل لأكثر من ثلاثة أو أربع ساعات. في الشهور الأولى سينام طفلك ويستيقظ في كافة ساعات النهار (والليل أيضاً!). الاستيقاظ لعدة مرات خلال النوم أمر طبيعي خلال الأسبوع الأول من الولادة، وعليك الاستجابة لطفلك بسرعة – ما بين ثلاثين ثانية لدقيقة. ولا يستطيع معظم الأطفال حديثي الولادة تهدئة نفسهم والعودة للنوم.

احفظي علامات طفلك التي تشير إلى نعاسه. يبدأ الكثير من الأطفال بالبكاء أو يبدو عليهم الانزعاج حيث يشعرون بالتعب، بينما يقوم البعض الآخر بفرك عيونهم أو شد آذانهم أو حتى التحديق في الخواء. احرصي على منح طفلك وقته للنوم حين يظهر ما يدلك على شعوره بالتعب.

للتخفيف من احتمالات تعرض طفلك لمتلازمة موت الرضيع لفجائي (سيدز) احرصي أن يستلقي طفلك على ظهره عند النوم وليس على بطنه. يجب أن ينام الطفل على فراش متماسك لا يغطيه شرشف رخو أو له ريش، ودون أن ترافقه حيوانات محشوة أو دمى أو مخدة خلف رأسه أو مخدات جانبية تحيط به.

على الرغم من كون الأطفال عصيين على التنبؤ خلال أسابيعهم الأولى بإمكانك تعليم طفلك أن النهار هو وقت اللعب والليل هو وقت النوم. حين ينام طفلك خلال النهار، لا تطفئي الأنوار وأبق الأصوات الخارجية في مستواها الطبيعي. حاولي أن تثيري انتباه طفلك بعد إطعامه أو تغيير حفاضه، عن طريق التحدث إليه بلطف وحنان وتحريك يديه ورجليه أو قدمي له دمية. في الليل، من ناحية أخرى، أطفئي الأنوار أو استخدمي الأضواء المعدة للّيل، قومي بإطعام طفلك أو التغيير له بهدوء قدر الإمكان وحددي تواصلك معه بأن تحمليه وتضميه بلطف. ستلاحظين باتباعك هذه الخطوات لمدة أن فترات نوم طفلك الأطول أصبحت في الليل.

يرتاح الأطفال الصغار باتباع الروتين. لذا قد ترغبين بتعويد طفلكِ على روتين يومي قبل النوم ابتداءاً من هذا العمر المبكر، كي توفري بعض الجهد في الشهور القادمة. على سبيل المثل، حاولي أن تمنحي طفلك حماماً دافئاً ومساجاً لطيفاً وبعض الهدوء بشكل منتظم كل ليلة قبل النوم. سيساعدك هذا على منح طفلكِ الراحة والاسترخاء اللذان سيساعدانه على الحصول على نوم هانئ.

في النهاية، حاولي تعويض ساعات نومك الضائعة خلال أوقات قيلولة طفلك. فعلى الرغم من كون هذه الأوقات مناسبة للقيام بأعمال أخرى، ستجدين أنه من الأفضل لك أن تستخدميها للراحة مثل طفلك.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top