Magazine

أميركا تستخدم مسكنات ألم من الأفيون لعلاج المراهقين

افيوم

أقرت الإدارة الأميركية للأغذية والأدوية استخدام مسكن الآلام “أوكسيكونتين” المشتق من الأفيون لعلاج المرضى المراهقين من سن 11 إلى 16 عاما ممن لم تفلح معهم بدائل مسكنة أخرى.

ويستخدم هذا العقار الممتد المفعول لعلاج البالغين ممن يعانون من الآلام على مدار اليوم، وتم تطوير العقار على مدار السنوات لمكافحة تزايد استخدام العقاقير المسكنة المعروفة في مجال الإدمان بالولايات المتحدة.

وبخلاف البالغين، لا يصف الأطباء هذا العقار إلا للأطفال الذين يتحملون بالفعل جرعة قدرها 20 ملليغراما من مادة “أوكسيكودون”، وهي المادة الفعالة في عقار “أوكسيكونتين”.

وقالت الإدارة إن التحذيرات والاحتياطات للأطفال المرضى هي نفسها التي يوصى بها للبالغين.

وطلبت الإدارة من شركة بورديو فارما التي تتولى تصنيع عقار “أوكسيكونتين” تقييم استخدام العقار للأطفال. كما تجري الشركة أيضا دراسات وأبحاثا على العقار بعد تسويقه تجاريا.

والعقار عبارة عن رقعة لاصقة بها أيضا مادة فنتانيل، وهي مشتق ممتد المفعول من الأفيون، يستخدم أيضا لتسكين الآلام لدى الأطفال.

أما التركيبة الأصلية لعقار “أوكسيكونتين” التي تمت الموافقة عليها أصلا منذ عقدين من الزمن فقد تم سحبها بسبب احتمالات كونها مسببة للإدمان.

Click to comment

Leave a Reply

Most Popular

 
To Top